شعر وحكاياتعام

الغد الحائر

الغد الحائر



شعر أحمد عبد الحكم

ماذا أقول في زحامك يا غدى. 

إني أتوق لمثل هذا الموعد 
يا ليتنى فى الغد صب هائم.

أنفى ظنونك باليقين واهتدى 
وأجيل فى دنيا المشاعر حالما. 

أرجو السبيل لمثل ذاك المولد 
ماذا أقول إذا الحنين يشدني. 

وأخاف من ذاك الفراق واغتدى 
وأتيه كالربان ضل سفينه.

يغشاه موج بعد شط أجرد 
رباه ما بال الظلام يلفني.

فتضيع أحلامى بما ملكت يدي 
ما بال طيفك ماثلا فى مهجتى. 

أدنو إليه بالوصال ويبعد 
مالى أرانى مغرما فى وصفه.

مالي أحن إلى اللهيب الموقد 
إني بليت بلحظه وسهامه. 

حتى ذكرتك في الغياب ومشهدى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: