شعر وحكاياتعام

وسام

وسام
شعر : محمد خالد الخضر/سورية 
من يقرأ القلب الذي سكنت به
حورية الأحلام
صادفتها يوما هناك ..
على ربيع قصيدتي 
بين الورود على شغاف الشام
ماذا جرى
بردى يقهقه ضاحكا
متقدما بالخطوتين ..
بلفتة المقدام .
يرمي إليها حسنه 
وتعوده عند الصباح برقة وسلام .
كانت تضاحكني 
وكان الشعر ..
تحت أصابع الأنسام .
أنا من يغار على بهاء زمانه
لو قدم الكبراء عذرا ..
كي تمد ضياءها
وتشكل الصدر الأبي بوردة ووسام .
فاجأتني يا حلم ..
ثم أخذتها
لأعود ملهوفا على أقدامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: