أدم وحواءعام

كيفية اختيار شريكة حياتك.”نصائح أم”


كيفية اختيار شريكة حياتك."نصائح أم"


كتبت إيناس رمضان

هكذا مرت السنين سريعا فبالأمس القريب كنت عروس في مقتبل العمر أتشوق لحياتي الجديدة ثم أم حديثة تائهة في بحر الأمومة أبحث عن طوق للنجاة لأرسو على بر الأمان يالها من رحلة طويلة سريعة مرت السنين وها آنذاك أكتب مقالتي بعنوان كيف تختار شريكة حياتك؟؟؟ 
ترى هل هي مشاعر الأمومة التي دفعتني لكتابة تلك المقال فهي مرحلة جديدة في حياتي أم إحساس الكاتبة بالمسؤولية بقيمة وأهمية الرسائل الموجهة للشباب أو كلاهما معا وهذا الأقرب إلى نفسي.. ..

إبني الغالي


أعلم جيدا أنها حياتك وأنت المسئول عنها وعن جميع اختيارتك وقد لا ترغب في الاستماع لما أقوله ولكن دعنا نتحاور كصديقين ولك الاختيار

يا صديقي قبل أن تبحث عن شريكة حياتك من تكون وماذا تعمل ولون عينيها وطول قامتها وووو….. 
ابحث أولا عن ذاتك حرر نفسك من كل الأفكار السلبية التي قد تضرك قبل غيرك، كن صادقا مع نفسك لتصل لمرحلة التوازن النفسي، واحرص على تحديد أهدافك في الحياة ولتعلم أن هناك عدة أمور يجب أن تسعى لتحقيقها وأخرى لفهمها لأن التخطيط الواعي يمنحك القدرة على الاختيار الصائب الذي يجعل حياتك هادئة مستقرة 

أهمها :


 حاول ترتيب أولوياتك في الحياة من حيث الدراسة والتخرج والبحث عن وظيفة وتوقيت الارتباط

“يا معشرالشباب من استطاع منكم البراءة فليتزوج”

اجعل لك مصدر دخل ثابت وابتعد عن تراكمت الديون واقصد في الأقساط حتى تتمكن من أم تحيا حياة كريمة.

ابتعد عن أصدقاء السوء والأفكار المسمومة والعادات الضارة إن وجدت لأنك يوما ما ستصير قدوة يحتذي بها.

حاول أن تنمي مهاراتك وقدراتك في التواصل مع الآخرين لأن الزواج شراكة وقد يساعدك الاشتراك في بعض الدورات التدريبية أو القراءة على ذلك.

الشعور بأهمية وقيمة الزواج فهي من سنن المرسلين وضرورة الإلمام بأحكام وسنن وآداب تلك العلاقة المقدسة.

لن أطيل عليك يا بني ولكن لتعلم أن سعادتك تنبع من داخلك وكلما تمكنت من إسعاد نفسك أصبحت قادر على إسعاد غيرك.


كيفية اختيار شريكة حياتك."نصائح أم"

مرحلة الاختيار


يأتي بعد ذلك مرحلة الاختيار وتحديد المعايير المناسبة لشريكة حياتك و كما يتثني لك ولتعلم جيدا أنها ليست بالأمر الهين فقد تمر بفترة من التخبط فلا تقلق وليطمئن قلبك وتذكر دوما أن تمام النهايات بجمال البدايات!!!

الزواج قسمة ونصيب


جملة عميقة يجب أن نتوقف عندها كثيرا وأن نفهمها جيدا، فعلى الرغم من أن الزواج قسمة ونصيب فعلا ولكن ليس معنى هذا أن نتكاسل ونعتمد على تلك المقولة بل يجب أن نسعى ونجتهد للحصول على النصيب الوافر العامر بالخير من خلال التخطيط الواعي الذي يحقق التوازن بين القيم وأسس الاختيار 
كما جاء في الحديث الشريف 
” تنكح المرأة لأربع لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك “
وتلك هي الأسس الأساسية في اختيار شريكة حياتك 

أيضا احرص يا بني عند اختيار شريكة حياتك على:


القبول ويكون من أول لقاء ، حالة من الإطمئنان تتملكك عندما تلتقي بالنصف الآخر. 
” ألا أخبرك بخير ما يكنز المرء المرأة الصالحة إذا نظر إليها سرته !”

أعطي نفسك الوقت الكافي للتعرف على شخصية الفتاة التي سترتبط بها وأفكارها ولا تتسرع لأن الوقت والمواقف تجعلك قادر علي فهم الإنسانة ومدى الانسجام معها.

الاحترام أساس العلاقات الناجحة لأن الإنسان لا يستطيع العيش مع شخص لا يحترمه أو يحترم أهدافه وأحلامه وأنصحك باختيار الإنسانة التي تتمكن من التعبير عن شكرها للطرف الآخر فما أحلى الثناء من قلوب نحبها.

التوافق في القيم والأهداف والطموح يساعدك حقا في تحقيق كل أحلامك فاختار من يناسبك وتتمتع بالصبر والتأني من تمنحك الدعم النفسي والمعنوي ولا تنسى دورك في توفير المناخ المناسب لتصلا معا إلى أهدافكما. 
كما يجب أن يكون هناك توافق في المستوي الإجتماعي والثقافي حتى لاتتحدث فجوة بينكما.

اختار من تستطيع أن تعبر عن نفسها ومشاعرها، لأنها ستكون قادرة علي مشاركتك، من تسعي لتطوير نفسها وقادرة على تحمل المسؤولية.

احرص على أن تجد من تمنحها ثقتك من تشعر بصدقها والتي لا تتلاعب بمشاعر الآخرين من تكون على سجيتها دون تصنع لأنه سيسقط القناع يوما ما.

وحيث أن الزواج هو خليط من مشاعر الحب والشغف والمغامرة مع بعض التقلبات من حزن وأحيانا وجع ولا ننكر ذلك ولكن لينجح الزواج يجب أن تحرص على اختيار من تتفهم تلك التقلبات وكيفية التعامل معها ومع مشاكل الحياة بحيث تساعدك في التغلب عليها ولا تستسلم لها بل تتخطي معا كل الصعاب.

 يجب أن تكون بينكما اهتمامات مشتركة تجمع بينكما فمن الممتع أن تجمعك هواية مشتركة مع من تحب ولكن ليس معنى هذا أنه من الضروري أن تشتركا في كل شئ كما يجب احترام هوايات الآخر وترك مساحة ووقت خاص به.

كما أن لك عيوب ستجد عيوب في شريكة حياتك ستظهر لك في فترة الخطوبة أما أن تقبلها وتتعايش معها وفي هذه الحالة أبتعد عن النقض تماما لأنه يدمر العلاقة بينكما أو يصعب التأقلم معها وفي هذه الحالة انهي العلاقة قبل أن تبدأ.

احرص على أن يكون فارق السن مناسب بينك وبين شريكة الحياة حتى تكون هناك لغة تفاهم ويحدث انسجام بينكما.

لاتبحث عني في شريكة حياتك حتى لا تظلمها وتظلم نفسك لأن كل حب وله مذاق خاص وحب الأم يختلف تماما عن حب شريكة الحياة الحبيبة والرفيقة وأعدك أن احتضنها مثل ابنتي بكل دفء واحتواء.


كيفية اختيار شريكة حياتك."نصائح أم"


حاول أن تحقق التوازن بين قلبك وعقلك وهذا ما سيوضحه الأستاذ أيمن فتيحه“لايف كوتش في العلاقات وتحرير الصدمات”



كثير من الشباب يقع فى حيرة عند اختيار شريك الحياة ” هل اختار بقلبي ام بعقلي” ؟


الأصل أن تشعر أولا بحالة من الارتياح الطبيعى الهادئ المتزن وهذا إشارة جيدة من القلب أن تكمل الطريق ولكنها غير كافية ولذلك من المهم أن تختبر الأمر وتسمح لنفسك باختبار العلاقة والتركيز على السلبيات قبل الإيجابيات فى مرحلة الاختيار صحيح إن كل إنسان لديه إيجابيات وسلبيات لكن المهم أن تكون سلبياته بدرجة مقبولة للطرف الآخر ويعرف كيف يتعامل معها كما هى بدون محاولة تغيرها فإذا تغيرت للأفضل انتقلت إلى الإيجابيات وإذا استمرت كما هى فقد تأكد أنها مقبولة له ويعرف كيف يتعامل معها احترام القلب والعقل واحترام عامل الوقت بلا تسرع فى الإرتباط مهم لاستكشاف مدى جودة العلاقة وضمانة جيدة لاستمراها بشكل ناضج وصحى وما أجمل أن نصل لمرحلة التصالح الداخلي عند انسجام العقل والقلب.


كيفية اختيار شريكة حياتك."نصائح أم"

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: