عاممقالات

وريقات أربعينية


وريقات أربعينية

بقلم د. غادة فتحي الدجوي

وريقتي الثالثة و الثلاثون

بحبني و بحبني و بحب العالم
نعم أحبائي مع مر السنوات وجدتني كنت احبني و لكن احب العالم و من حولي اولا و اذا كان هناك وقت ربنا شعرت بانني لأبد ان احب نفسي و لكن ينتابني الشعور بالتعب فأهدر ما بقي للآخرين ، لم أتمكن اطلاقا ان أقول لاحد لا يمكنني فعل هذا او ليس عندي من الوقت .. بالعكس كنت أجاهد مع نفسي ضد نفسي لإسعاد الآخرين و قالت لي احد صديقاتي ربما تجهدين نفسك و تفضلين الآخرين لانك تريدي هذا و استمتعي بهذا الشعور … ربما … لا أعلم!
و لكن بعد وقفة مع الزمن أو ربما بعد أزمات أو عثرات رأيت فيها بعض من البشر من حولي على حقيقتهم و او انكشف الغطاء الذي كنت أضعه لنفسي كي لا أرى ، و بدأت الاحظ ان البعض مهما فضلتهم علي نفسي فما زالو يفضلون أنفسهم … و هذا ليس خطأهم هو خطأي و علي أن أعترف بذلك … و من فترة ليست ببعيدة و بعد أزمة حقيقية كان عليا ان أقول لنفسي و ذاتي توقفي… توقفي… توقفي و حبي نفسك حبي ذاتك… نعم بحبني.. و بدأت ببعض الاشياء و الأفعال، و لن أدعي ان هذه العملية سهلة لأني ببساطة اعتدت علي العكس فأحيانا انجح و احيانا لا و لكن احاول و ما ذلت احاول لأعلم ذاتي كيف تحب نفسها… و لذلك سأشارككم خطواتي ربما تساعدوني و تساعدوني انفسكم لتحبوا ذاتكم.
أولا/ عليك ان تقع في حب نفسك : تقبلها كما هي بعيوبها فليس منا شخص كامل و لكن علينا أن نسعي للأفضل و لكن ليس بقسوة فنفوسنا تحتاج الي الحنان و الحب فلا تجلدوا انفسكم بل احنوا عليها و اظهروا حبكم لذاتكم بالبحث عن المميزات و الإيجابيات و عززوها .

ثانيا/ انقد نفسك بعقلانية:

لا توبخ نفسك في كل صغيرة و كبيرة فإن مراجعة النفس جيدة و لكن حذاري ان تجعل عقلك يخبرك دوما بانك فاشل و غبي و غير محبوب.. بل عزز صورة نفسك و عندما انقد نفسك اسألها اذا كان هذا خطأ فماذا عليا أن أفعل بإيجابية.

ثالثا/تذكر مجهوداتك:

جميل أن ننجح و لكن الأجمل هي الرحلة في التعلم حتي لو في نهاية المطاف لم نحقق النجاح الكامل الذي نحلم به، فعلينا أن نتذكر المجهودات التي بذلناها خلال الرحلة و كيف تغلبنا علي الصعوبات ووكيل كان لدينا إنجازات .

رابعا/ ثق بنفسك:

نعم كل واحد منا لديه قدرات مهما مانت بسيطة فهي مختلفة عن الاخر فعلينا ان ندرك هذه القدرات و نثق بأن لدينا ما نفعله بتميز و نبحث بداخلنا لنكتشف إيجابياتنا و نعززها و نظهرها للآخرين .
خامسا/ فلنكن صادقين: نعم فلنكن صادقين مع أنفسنا في انفعالاتنا و تصرفاتنا و رؤيتنا لانفسنا فلا نعظم من حالنا و لا ننقص منها و لنعترف بأخطائنا و بإنجازاتنا و نتعامل معهما بالصدق.
سادسا/ انعش روحك: بالتقرب الي الله سبحانه و تعالي و الدوام علي الصلاة و الدعاء لتنعم بالسلام الداخلي.
سابعا/ امتن بنفسك لنفسك: قل لنفسك دوما انا احب نفسي و أتقبلها كما هي و أكد يوميا علي نفسك علي ايجابياتك بدون احكام أو شروط و اشكر الله سبحانه و تعالي علي نعمه التي لا تحضي.
ثامنا/ حب شكلك و اعتني بجسمك: تعامل مع جسدك باحترام و محبة و اهتم بنظافته و طريقة تغذية و إنعاشه بالرياضة و العادات الصحية التي تنعشه فهناك أمراض مزمنه و اضطرابات جسدية بسبب عدم احترامنا لاجسامنا.
تاسعا/ تعلم ان تري الجمال : عود عيناك و أحاسيسك ان تري الجمال أثناء تواجدك في اَي مكان انظر الي الألوان من حولك جمال السماء و عظمتها، ثبات قدميك علي الارض، الخضرة و الزهور، طعم الماء في فمك، نعمة تذوق الحلو و الحادق، وجوه الناس و بسماتهم، ضحكة الأطفال و لعبهم و مرحهم، ابحث عن الجمال ستراه .

و اخيرا من أجمل ما قرأت :

” أنا أنا في كل العالم ليس هناك من يشبهني، كل ما يصدر عني فهو انا لانني من قرر و اختار: جسمي، شعوري، صوتي، كل أفعالي تجاه الأخرين أو تجاه نفسي.
أنا أمتلك خيالاتي و أحلامي، انا امتلك نجاحاتي و إنجازاتي و حتي كل أخطائي، لأني امتلك كل ما يخصني، سأحبني و أحب كل جزء مني، أعلم ان هناك أشياء بداخلي تحيرني، و أشياء لا اعرفها عن نفسي، و لكن ما دمت صديقا لنفسي فسوف اجد تفسيرا لكل ما يحيرني و طرقا لمعرفة المزيد عن نفسي، انا امتلك نفسي لذلك أستطيع إصلاحها بنفسي، أنا أنا و أنا رائع”
وريقات أربعينية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: