شعر وحكاياتعام

في اللا مكان..

في اللا مكان..

والتقينا ذات سعدٍ مشرقِ
واعتلينا صهوة الحب النّقي
حين جالت في الرّبى أنفاسُنا
واكتوى الشّوق بحرّ المِحرقِ
أشعل الوجدُ الخبيءَ بأضلعي
فانتدى زهر الربى بتعرّقي
فانتشتْ أفنانه حين اللقا
بشّرتْ جَنياً بغصنٍ مورقِ
شهقة الأفنان عزفٌ مؤنسٌ
هاتفت روحي تعالَي واشهقي
وانتأينافالتقت همساتنا
حرّها لأواء وجدٍ مُحرقِ
وابتعدنا والوعود اثاقلتْ
زهر وعدي غصنه لم يورقِ
ضاع همسي غرّبتني شهقتي
صبوتي سِقطٌ لحلمٍ أبلقِ 
بُحّ صوتي بدّدته هدأةٌ
كان حلماً هزّني كي أتقي
فافتديت الحب قربان النّقا
وارتضيتُ الذّبح للقلب التّقي
ذا زمانُ اللامكان اختارنا
والتقينا ليتنا لم نلتقِ

ابتهال. معراوي 12/3/2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: