عاممقالات

سلطان باشاالأطرش

سلطان باشاالأطرش
أحمد محمد أبورحاب مصر 
إلهام غانم عيسى سوريا 
أشهر رجال الثورة السورية على الحكم العثمانى ثم الفرنسى، انحدر من أسرة مناضلة، والده أعدم على يد السلطة العثمانية فى عام ١٩١١ مع عدد من زعماء الدروز.
سلطان الأطرش من جبل الدروز، جنوب سوريا اكتسب صلابته وقوته من البيئة هناك، ولد فى قرية فى حصن الجيل عام ١٨٨٦م
سلطان باشا الأطرش عاش فى زمن كان الاستعمار الغربى، الإنجليزى والفرنسى يطمع فى منطقة ماكانوا يسمونها بالهلال الخصيب وحين أعلن الشريف حسين، أمير مكة، الثورة العربية الكبرى، انضم سلطان وقبيلته بنو معروف إلى صفوف الثورة. وكان سلطان أول من رفع علم الثورة على قلعة(صلخد) بجبل الدروز، واستطاع مع قواته هزيمة القوات التركية وأسر قائدها. وحين سقطت الدولة العثمانية فى هزيمتها فى الحرب العالمية الأولى أمام الاستعمار الفرنسى الذى كانت من نصيبة أرض الشام، كان جبل الدروز قد أصبح دولة منفصلة عن باقى البلاد. حسب التقسيم الطائفة الذى ابتدعته فرنسا، على شرط قبول الانتداب الفرنسى، ورفضه السوريون
سلطان الأطرش بدأ نضاله ضد الفرنسيين حين أعدموا أحد قادة المقاومة وكان ينزل ضيفا عليه، فكانت عملياته العسكرية التى هزم فى إحداها وتم ترحيل أسرته إلى الأردن، لكن استمرار عمليات الاستنزاف أجبر الفرنسيين على إعادته إلى وطنه 
سلطان الأطرش أعلن الثورة الوطنية السورية ضد الانتداب الفرنسى رسميا فى ٢٢ أغسطس من عام ١٩٢٥، وساعده سعد زغلول فى مصر
وظل فى قريته حتى مات عام ١٩٨٢ عن ٩٦عاما

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: