أدم وحواءعاممقالات

مفهوم المشاركة المجتمعية للوالدين فى تعلم أطفالهم الجزء2

مفهوم المشاركة المجتمعية للوالدين فى تعلم أطفالهم الجزء2


الباحث التربوى
الدكتورة أسماء حسين التنجي

المشاركة الوالدية في رياض الأطفال تعني تضمين الوالدين وإشراكهم في عملية اتخاذ القرارات الخاصة بأطفالهم، وفي البرامج المقدمة لأطفالهم بشكل عام، وتبادل الأفكار والمعلومات مع إدارة الروضة والمعلمات.
والمشاركة الحالية للوالدين بالروضات قد تظهر فى صورة تعريفهم على رؤية ورسالة الروضة، أو التواصل مع المعلمات للسؤال عن حالة الطفل، أوحضور حفلة عيد ميلاد لطفلهم بالروضة، مع عدم وجود مشاركة فعلية للوالدين بمجلس آباء المدرسة لعدم وعيهم بأهمية مشاركتهم في اتخاذ القرارات المتعلقة بالروضة. 
على الرغم من أن الروضة والأسرة هما عمودى الأساس في تربية الطفل فالاتصال المستمر بينهما، وتحقيق التعاون في كل ما يخص الطفل بالروضة من اختيار برنامجها والمساهمة فى تفعيل أنشطتها بالشكل الذي يحقق للطفل أكبر فائدة لاستثمار قدراته.

والمشاركة الوالدية تقوم على اعتبارات هامة هي:-

1- تحقيق تكافؤ الفرص التعليمية والقضاء على عوامل التمييز القائمة في المجتمع مثل الشريحة الاجتماعية أو الثقافة الفردية أو العرقية أو النوع. 
2- متابعة الروضات من الوالدين للتأكد من أن الروضات تعمل بشكل فعال. 
3- مساهمة الوالدين في تخطيط وتنفيذ البرامج لتحقيق الفائدة القصوى المرجوة منها لتنمية الطفل في جميع جوانبه . 
وقد تتعدد أهداف المشاركة بين الوالدين والروضة فيما يلي: 
1- المساعدة العلمية وفهم الخبرات الجسمية التي يتعرض لها بعض الأطفال. 
2- تمكين الوالدين من فهم نظام الروضة .
3- حل المشكلات السلوكية والتربوية من قبل الوالدين والمعلمين.
4- إتاحة الفرص للآباء في المشاركة والتخطيط لتنفيذ أنشطة البرنامج. 
5- تشجيع الوالدين على كيفية التعاون مع الوالدين الآخرين فيما يخص أطفالهم ويحقق مصالح الروضة .
6- إيجاد قناة اتصال بين الروضة والمجتمع المحلي لتحقيق الأهداف المنشودة من الروضة. 


مفهوم المشاركة المجتمعية للوالدين فى تعلم أطفالهم الجزء2

فلا يجب أن تنحصر أساليب الشراكة المستخدمة بين الأسرة والروضة في الاتصال الهاتفى، وتبادل الرسائل والمذكرات القصيرة، وأكدت أن من الوسائل ذات الجدوى عقد مقابلات في مواعيد محددة مثل لقاء الأمهات ولقاء الوالدين، وتحديد أوقات لمساهمة بعض الوالدين فى تنفيذ نشاط بالروضة مثل رواية قصة، أو صناعة نوع من الطعام، أو إحضار بعض الأدوات التي يستخدمها الوالدين في مهنتهم وتعريف الأطفال كيفية استخدامها، أو عمل محاكاة لوظيفة الأب في الواقع. 
ويمكن أن تأخذ المشاركة الوالدية أشكالاً متنوعة مثل عضوية مجالس الوالدين والأمهات بالروضة، أو التطوع للمساعدة في بناء حجرة نشاط، أو تلوين مسرح الروضة أو اعداد حظيرة بفناء المدرسة، أو تزيين ودهان سور الروضة، أو عمل رسومات جذابة على جدران الروضة، أو جمع تبرعات لتوفير الملابس والأدوات المدرسية للأطفال الفقراء، أو اقامة أعياد للأيتام وحفلات للمناسبات القومية، ويمكن الإشراف على تنظيم الرحلات العلمية أو الترفيهية.

مفهوم المشاركة المجتمعية للوالدين فى تعلم أطفالهم الجزء2

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock