شعر وحكاياتعام

ذاكرة الرماد


ذاكرة الرماد


ليتني أنا ولست أنا 
ليت الماضي يعود يوما
رسّمتْ أحلامي بريشة القدر 
على غيوم شاردة 
نقشت عليها اجمل الصور 
في ليلة سرق بهاء النجم وضوء القمر 
تبددت تلك الخربشات والذكريات 
مع أول هبة ريح عاصفة 
وقفت عاجزة أرقبها انظر اليها بدهشة
ودمع العين يسبقني 
ونارٌ تستعر في صدري 
كبركان ثائر تحبس أنفاسي 
تخنقني وذاكرة الرماد تستوطن أضلعي 
تحصد وتأكل أحلامي وذكرياتي وفرح عمري 
وهل للعمر بقية لست أدري


ملكة شفيق الأسد /سورية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: