شعر وحكاياتعام

حين أعود للبيت

حين أعود للبيت


بقلم
     عبد العزيز موسى


(وحين أعود للبيت) 
             المعتق بالحنين إليك 

تصدنى دمعة     
                   ماتت على الأعتاب 
وضحكة 
           حملت حقائبها 

لتلحق بالنجم المسافر 
                              فى مجرات الغياب 
أسأئل وحدتى 

من يخلع عنى قميص أوهامى 

ويرد لى 

          وجها تراقص في ثنيات السراب 

من يصنع قهوتى 

ويضمد جرح فنجانى 

كى يكف بكائه 
                   على صدر الكتاب 

أوقظ الشمس 
                     على أطلال نافذتى 

فيردنى ضوء تآكل 

قبل عناقه لتفتح الأهداب

وحدى 

ويقتلنى الحنين 

لقبلة كانت لتعيدنى

من موت تحللت فيه روحى 

كملح مذاب 


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: