شعر وحكاياتعام

أنا القاضي

 أنا القاضي
بقلم/ ( شرين سعد أحمد )
شاعرة جنوب الوادي
عبرت اليوم ومش خايف 
وحصن الشر ده زايف
وقالوا عنه خط النار 
وأنا عبرته بشوق جارف
،،،،،،،،،،،،،،،،،،
دي حرب أكتوبر الحرة
على جبين الزمن درة
وكل شهيد بيتعازم
على الجنة في دي المرة
،،،،،،،،،،،،،،،
أنا الفرحان وبعبوري
ولو في الموت شايف دوري
بخطي بقلبي ولقدام
وهثبت بردو أنا حضوري
،،،،،،،،،،،،،،،،،،
أنا القاضي وده اسمي
ولون الدم على جسمي
ومهما تجز فيا جروح
أنا مصري في يوم حسمي
،،،،،،،،،،،،،،،،،،
وفي القارب عبرنا قنال
وكبّرنا يمين وشمال
رصاصنا عندهم وابل
وطيارنا أهو شغال 
،،،،،،،،،،،،،،،،
يدك حصون وبيزمجر
وإحنا وراه وبنكبر
وصوتنا هزهم م الخوف
ومدافعنا بتتعمر
،،،،،،،،،،،،،،
صعيدي جنبه بحراوي
ونوبي زيهم غاوى 
يضحي بروحه بسعادة
وشاله جندي شرقاوي
،،،،،،،،،،،،،،،،،،
وسايب صورتي دي تذكار
وللعادي أهي إنذار
وفيه ملايين كانت شبهي
تخلي الليل بيبقى نهار
،،،،،،،،
إهداء إلى روح البطل الصعيدي
عبد الرحمن القاضي
رحمة الله عليه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: