شعر وحكاياتعام

إلى متى يا أمتي؟

إلى متى يا أمتي؟


خاطرة شعرية

بشار الحريري .. 4/5/2019

إلى متى سيبقى مصيرنا
عند الغير مرتهنا 

إلى متى ستبقى التبعية
ترسم مستقبلنا

إلى متى ستبقى امتي
تغط في سباتها 

إلى متى سنغض الطرف
عن المكائد التي تحاك ضدها

إلى متى يا أمتي سيبقى
الوهن ينخر الجسدا

في ظل حكومات تستجدي
الرضا من أتباع أبي لهب 
كالنعامة شرفها مستباح
ورأسها منكوس في الثرى

إلى متى ؟وإلى متى؟ياأمتي
ألم يحن الوقت لتنهضي
فزمن حروب الردة انتهى 

يكفي لوما وعتابا
يبدو أنك نسيت 
أنك أمة وسطا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: