أدم وحواءعاممقالات

مجلة سحرالحياة ….والأمل





 بقلم فتيحة بن كتيلة الجزائر
 شكرا للذين يتركون فينا أشياء سعيدة …يجعلنا نبتسم حين تبدو الحياة كئيبة .
 لمن تركت بصمة في حياتي…لمن جعلت للحياة معنى بعدما صارت صحراء قاحلة وجفت أنهارها .. جاءت كهدية ربانية لتمطر وتزهر الحياة بها … 
أقدم لك أجمل عبارات الشكر والعرفان تقديراً مني لكل ما فعلته من أجلي…فكلمات الشكر لا يمكن أن تكفي لتعبير عن شعوري واحساسي اتجاهك ….بل تعجز الكلمات عن التعبير ويخجل القلم من الكتابة خوفا من التقصير ،صدقا فشلت في العثور على كلمات شكر توافيك حقك و لكني مازالت اعترف بفضلك و جميلك ووقوفك بجانبي في أشد الظروف….أنت من فتحت لي باب الكتابة ..وفتحت قلبها لتحتويني …بكل عبارات الحب والإخلاص أود أن أشكرك على عطائك الذي لا ينتهي. 



عزيزتي مها …بمناسبة عيد ميلاد مجلة سحر الثامن أقلك كل عام وأنت ميلادنا …كل عام وأنت ملاذنا …أنت نموذج للمرأة المصرية العربية القوية المكافحة المعطاءة الشجاعة أنت حفيدة كليوبترا …تعلمت منك أن الفشل نجاح مؤقت ..تعلمت إذا أردنا أن نعيش نعيش وإذا ارنا الموت نموت …تعلمت أن الحياة عقيدة وجهاد وكفاح وتحدي وصمود … سحر الحياة هي حياتي …هي بيتي وملاذي …فيها أخوات وزنهم ذهب وذهب خالص ما يحول … للنّجاح أناس يقدّرون معناه، وللإبداع أناس يحصدونه، لذا نقدّر جهودك المضنية، فأنتَ أهل للشّكر والتّقدير، فوجب علينا تقديرك، فلك منّا كلّ الثّناء والتّقدير


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: