عام

دليل المعلمة لتنمية المفاهيم لدى طفل الروضة “6”



الباحثه التربويه الدكتورة اسماء حسين التنجى تكتب .

القبلات تسبب السعاده


ان تقبيل الوالدين للاطفال تسبب السعاده لهم فعليكم بها فى الأعياد.
أن رسولنا الكريم قال
“أنه لا يرحم من لا يرحم”
ومن باب الرحمه أن يقوم الوالدين بتقبيل أطفالهم لاشعارهم بالعطف والشفقه .
فالقبلات هى أحد وسائل التعبير عن حبنا لأطفالنا ولا تقتصر فائدة القبل على ذلك بل 
لقد أكدت بعض الدراسات العلميه أنه بعد تقبيل الطفل تزداد نسبة إفراز هرمون الغده الصماء والذى يسبب له السعاده والاسترخاء فى خلال ٢٠ثانيه. 
وتسبب القبلات بين من نحب وهم أطفالنا تقوية الجهاز المناعى من خلال كائنات دقيقه تنتقل بين الشخصين المتحابين لتنشيط المناعه.
وبالفعل يزيد تقبيل الطفل الثقه بالنفس وتحافظ على السلامه النفسيه لديه.
ولقد جاء للرسول الكريم اعرابيا فسأله: أتقبلون صبيانكم ؟ ما نقبلهم 
فقال الرسول:أو أملك لك وقد نزع الله منك الرحمه.(رواه البخارى)
وكذلك أكدت عديد من الدراسات أن احتضان الطفل يشعرهم بالثقه ويحفز نمو الذكاء لديهم لدرجه ان بعض الدراسات ربطت بين عدد مرات احتضان الطفل وتفوقه المدرسى نظرا لما توفره الاحضان من الشعور بالدفءالعاطفى الذى يعد مناخ جيد لتنمية الثقه بالنفس. وقد أكدت إحدى الدراسات أن التواصل الجسدى بين الطفل والوالدين يؤدى لافراز هرمون. اوكسيتوزين الذى يقوى خلايا الجهاز المناعى للجسم.
ولنا فى رسول الله أسوة حسنه فقد كان يلاعب أحفاده ويحملهم على كتفه ويدعو لهم.
فعاملوا أطفالكم برحمه فى الصغر تجدوهم عونا لكم بالكبر.




الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: