أخبار وفن

الفنانة ريم عبد العزيز تهنئ والدها بعيد ميلاده بكلمات معبرة

متابعة ريما السعد
هنأت الفنانة المتألقة ريم عبد العزبز عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي ومن خلال صفحتها والدها الشاعر السوري الكبير نظمي عبد العزيز بعد ميلاده بكلمات جميلة قائلة :
بهاليوم طل العطر … ليحلى السهر وتحلى الحياة ويصير للقصيدة عبق جديد …
عقبال كل العمر بابا حبيبي وتضل فوق راسنا … حضن وقلب ومحبة تدفينا
الأشياء الثمينة لاتتكرر مرتين … لهذا نحن لا نملك إلا أباً واحداً
بحبك بابا

والشاعر نظمي عبد العزيز «المولود في حلب 1936»، من أهم المؤلفين في تاريخ الأغنية السورية فقد كتب لجميع الفنانين السوريين والعرب في الإذاعة والتلفزيون وشتى المنابر الأخرى..
بدأفي إذاعة حلب عام 1962، ومنذ ذلك الوقت بدأ عطاؤه، ففي رصيده اليوم أكثر من ثلاثة آلاف أغنية موزعة بين فصيحٍ وزجل، بعضها عاطفي وبعضها وطني وديني، وقد لحّن له أكثر من ثلاثين ملحناً منهم، عدنان أبو الشامات، نجيب السراج، إبراهيم جودت، سعيد قطب، أمين خياط، شاكر بريخان، سهيل عرفة، إلياس كرم، ورياض البندر، عازار حبيب، وسمير حلمي، كما غنى كلماته أكثر من مئة مطرب ومطربة، منهم: نجيب السراج، سحر المقلي، حمزة شكور، دلال الشمالي، إلياس كرم، أمل عرفة، سمر عبد العزيز، سمير سمرة، سمير حلمي، صباح فخري، صفوان العابد، عمر سليم، باسل خلف، عبد الرزاق محمد… وسُجلت أعماله في إذاعة حلب ودمشق وإذاعة الـ«بي بي سي» والتلفزيون العربي السوري، وأغلب الفضائيات اللبنانية، وعدد من إذاعات الدول العربية وأهمها إذاعة صوت العرب في القاهرة.. وله في المسرح أيضاً ما يزيد على عشرين عملاً، وقد أسس مع الراحل عدنان أبو الشامات فرقة للاستعراضات الغنائية والتراثية، وقدم عدداً من البرامج في إذاعة حلب، فضلاً عن مشاركته في عدد من الأعمال الدرامية السورية مثل: «خان الحرير» و«الثريا»، وكرمته أكثر من جهة رسمية وثقافية وفنية منها مديرية التربية في حلب، ونقابة الفنانين في دمشق، ومعهد حلب للموسيقا، والهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون.. وفي عام 2001 أصدر مجموعته الشعرية الوحيدة وعنوانها «كل قصائدي عيناك»، كما حصدت أشعاره الغنائية المرتبة الأولى في أكثر من مسابقة.

وجدير بالذكر مؤخرا وضمن مهرجان عبق الياسمين في دمشق كرمت النجمة ريم عبد العزيز ضمن حفل ضخم في قلب دمشق وتحديداً في قلعتها الأثرية أقامته مؤسسة سوريون كرمت من خلاله عدداً من الشخصيات الفنية والإعلامية .في مقدمتهم النجمة ريم عبد العزيز والتي وجهت تحية خاصة لأمهات الشهداء وقالت بعد تسلمها للدرع ” سعيدة بتكريمي وأنا جزء من هذه المؤسسة واقتبس بالمناسبة بعضاً من أشعار والدي نظمي عبد العزيز مقطعاً غنته أختي سمر :”
سنعيد بنائكي يابلدي … سنعيد بهائكي يابلدي … ستعود دمشق مغمسة …بشذى الياسمين إلى الأبد… وستبقى حلب ملحمة … يرويها المجد إلى الأبد …
وختمت التحية الأكبر لسيد الوطن وسيدة الياسمين .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: