رياضة عربية وعالميةعام

لوكاكو أحدث ضحايا العنصرية في الملاعب الأوروبية”

كابتن سعد جلاب”

بات البلجيكي روميلو لوكاكو، مهاجم إنتر ميلان الإيطالي، أحدث ضحايا العنصرية في الملاعب الأوروبية، بعدما تعرض لها في مباراة كالياري.
لوكاكو سجل هدفا من ركلة جزاء ليقود إنتر ميلان للفوز على كالياري بنتيجة 2-1، خلال المباراة التي جمعتهما، مساء الأحد، في الجولة الثانية من الدوري الإيطالي.

ووفقا لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” فإن جماهر كالياري قامت بإطلاق الصيحات العنصرية ضد المهاجم البلجيكي ليكون أحدث ضحاياها في هذا الشأن.

السلوفاكي ميلان سكرينيار، مدافع إنتر ميلان، انتقد تصرفات جماهير كالياري، مؤكدا أن هذه الأمور يجب ألا تكون في كرة القدم.

في المقابل أكد الإيطالي أنطونيو كونتي، المدير الفني لفريق إنتر ميلان، أنه لم يسمع شيئا من مقاعد البدلاء، ولكنه اعترف بحاجة البعض إلى المزيد من التعليم في إيطاليا.

التصرف لم يكن الأول لجماهير كالياري؛ حيث وجهت هتافات عنصرية في الموسم الماضي ضد كل من الإيطالي مويس كين والفرنسي بليس ماتويدي، لاعبي يوفنتوس في ذلك الحين.

كما سبق للجماهير نفسها أن وجهت الهتافات نفسها ضد الغاني سولي مونتاري في عام 2017.
الموسم الحالي رغم بدايته قبل أقل من 3 أسابيع، فإنه شهد العديد من الهتافات العنصرية في الملاعب الأوروبية.

بول بوجبا وماركوس راشفورد، لاعبا مانشستر يونايتد، وكورت زوما وتامي أبراهام، لاعبا تشيلسي، كانوا أوائل ضحايا العنصرية في الموسم الحالي.
يُذكر أن لوكاكو انتقل إلى إنتر ميلان خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية قادما من مانشستر يونايتد الإنجليزي مقابل 80 مليون يورو ليصبح أغلى لاعب في تاريخ النادي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: