صحتك بالدنيا

أهمية إعطاء معلومة جنسية صحيحة

 

خالد صقر
أخصائي التشخيص والعلاج النفسي والعلاقات الجنسية
مقدم برنامج من غير كسوف

لا شك فى إن إعطاء معلومة جنسية صحيحة ومبسطة وعلمية مناسبة وبلغة هادئة منطقية بعيدا عن الابتذال أو الإثارة شى مهم للغاية وقد يختلف علماء النفس والتربية الجنسية حول السن المناسبة لإعطاء الثقافة الجنسية المناسبة ولكن ومن خلال دراساتى المستمرة والدائمة فى الثقافة الجنسية اجد انه لابد من إعطاء المعلومات الجنسية فى سن مبكرة بما يتناسب مع كل مرحلة عمرية فدائما انصح الأهل بضرورة إجابة تساؤلات أطفالهم حول الأمورالجنسية وبشكل منطقي دون اسكاتهم او إعطائهم معلومات مضللة وغير صحيحة مما يساعدهم على فهم اجسامهم وكيفية الحفاظ عليها دون قلق او خوف او مبالغة ولابد وأن ندرك أن الثقافة الجنسية هى ثقافة مثلها مثل الثقافات الجنسية الأخرى لأنها شئ يتصل بالإنسان فى جسده وفى ممارسته لغرائزه ومن الطبيعي والمنطقي أن يعرف كل ذلك بشكل صحيح وغير مضلل ويجب علينا أن نبتعد عن كل الأفكار والتراكمات الخاطئة حول الحديث فى الثقافة الجنسية حتى لا تخلق لنا سلبيات وتراكمات خطيرة تؤثر سلبا على الصحة النفسية والجنسية معا..
فالتطور الجنسي تطورا طبيعيا يعيشه كل إنسان ويمر بمراحل مختلفة حسب الفئة العمرية وقد ياخذ هذا التطور منحنى غير صحيح فى حالة إعطاء معلومة جنسية غير صحيحة هذا التطور أعتقد ان له أثرا كبيرا فى نظرة الإنسان لذاته وتعامله مع مشاعره وافكاره كما يؤثر فيما بعد على العلاقة بين الزوجين لذا فإن استعداد المربي للتحدث عن الجنس مع طفله هو شئ فى غاية الأهمية كما ان استعداده للتعامل مع هذا الموضوع شئ اساسى وليس هامشيا لأنه يحكم على حياة الطفل المستقبلية سواء بالنجاح او بالفشل ايضا فيجب ان تكون علاقة الطفل بالمربي علاقة مبنية على الحوار والصدق والصراحة فى إعطاء المعلومات مما يجعل الطفل واثقا فى المربي ويستمد ثقافته منه ويحاوره ويستمع إلى مشورته والأخذ بها.
فالتهرب من الأسئلة او الإجابة عليها بصورة خاطئة تجعل الطفل يبحث عن المعلومات من المحيطين به أو من خلال مواقع التواصل الاجتماعي غير المتخصصه ويصل فى بعض الأحيان إلى التصرف بتصرفات يحرمها الدين ويرفضها المجتمع.
التهرب ايضا وتحريم الجنس والتخويف منه يجعل الطفل انطوائيا ويؤثر ذلك بشكل سلبى على علاقته المستقبلية بزوجته وقد تصل إلى فشل الحياة الزوجية.
نصيحتى للأهل:ضرورة إعطاء المعلومات الجنسية الصحيحة لأبنائهم دون اسكاتهم او ترهيبهم عن الحديث فى مثل هذه الأمور.
فى حالة عدم قدرة الأهل على إعطاء معلومة جنسية صحية يرجى التواصل مع المختصين فى ذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: