عام

حكاية الفنانة ليلى فوزي مع الفنان عزيز عثمان

“جميلة الجميلات” التي تزوجت “عمو عزيز”
كتب/خطاب معوض خطاب

“عمو عزيز” المقصود هنا هو الفنان القديم “عزيز عثمان”، والذي اشتهر بغنائه أغنية “بطلوا ده واسمعوا ده” في فرح الفنان نجيب الريحاني والفنانة تحية كاريوكا في فيلم “لعبة الست”.
وقد كان الفنان “عزيز عثمان” أو “عمو عزيز” متزوجا من “جميلة الجميلات”، أو الفنانة “ليلى فوزي”، وكان صديقا لوالد الفنانة “ليلى فوزي”، ويكبرها بما يقرب من 25 عاما حسب عدد من المصادر، بينما تشير مصادر أخرى إلى أنه كان يكبرها بما يقارب 30 عاما، وكانت حياتهما الزوجية عبارة عن سليلة لا تنتهي من المشاكل، بسبب غيرته الشديدة عليها واختلاف الطبائع ببنهما.
ولعلنا نتذكر جميعا فيلم “أين عمري” الذي قام ببطولته الفنانة ماجدة والفنان زكي رستم والفنان يحيى شاهين والفنان أحمد رمزي، وأخرج الفيلم المخرج أحمد ضياء الدين عن رواية للكاتب والروائي الكبير إحسان عبد القدوس.
وكانت الفنانة ماجدة في هذا الفيلم قد أدت دور “علية” الفتاة صغيرة السن التي تتزوج من “عمو عزيز”، ذلك الرجل الذي يكبرها بعشرات السنوات، وتعاني معه معاناة كبيرة بسبب غيرته الشديدة عليها وقسوته عليها، وقد صدرت الرواية سنة 1954، وتم إنتاج الفيلم سنة 1956.
ولأن هذه الرواية قد تصادف وأن صدرت أثناء فترة خلاف الفنانة “ليلى فوزي” مع زوجها الفنان “عزيز عثمان”، كما أن الفيلم قد تم عرضه بعد طلاقهما، فقد ذكرت بعض المصادر أن الكاتب والروائي الكبير إحسان عبد القدوس استوحى أحداث الرواية من حكاية الفنانة “ليلى فوزي” مع “عمو عزيز”.
لكن هناك مصادر أخرى تشير إلى أن المؤلف قد استوحى الرواية أثناء إقامته بحي العباسية، من خلال أناس كان يعرفهم هناك، وسواء كان المؤلف يقصد حكاية الفنانة مع زوجها الفنان العجوز أو لا يقصد، فقد كان موفقا وماهرا وذكيا باختياره لاسم “عمو عزيز” الذي أثار التساؤل من وقت صدور الرواية وعرض الفيلم حتى الٱن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: