صحتك بالدنيا

اختبار الدم يكشف سرطان الثدي قبل ظهوره

الدكتورة أمينة النجولي

 

أظهرت نتائج اختبارات أن هناك إمكانية استخدام اختبار الدم من أجل الكشف عن سرطان الثدي قبل 5 سنوات من ظهور العلامات السريرية للمرض.

فهذا الاختبار يقوم بتحديد الأجسام المضادة الذاتية وهي الخاصة بجهاز المناعة حيث يقوم الجهاز المناعي بإنتاج الأجسام المضادة عندما يتلامس مع المستضدات المرتبطة بالورم والتي يتم إنتاجها بواسطة خلايا ورم الثدي.

استخدم الباحثون تقنية تسمى البروتين microarray (مصفوفات البروتين الدقيقة) لاختبار عينات الدم بسرعة للأجسام المضادة ضد 40 TAAs (وهي المستضدات المرتبطة أو المسببة بالورم)، بالإضافة إلى 27 TAAs التي لم تكن معروفة بأنها مرتبطة بالمرض.

أوضح الباحثون أيضا في النتائج المقدمة في مؤتمر المعهد الوطني لأبحاث السرطان في المملكة المتحدة باسكتلندا أنه من خلال تحديد الأجسام المضادة في الدم تمكنوا من اكتشاف السرطان بدقة معقولة.

ولكن أضاف الباحثون في بيان صحفي أنه مازال هناك حاجة لمزيد من الأبحاث لتطوير هذا الاختبار والوصول لدقة أكبر، خاصة أن اختبارات الدم لا تظهر أين يوجد المرض أو ما هو العلاج المناسب بالتحديد، ومع ذلك تظهر النتائج بدايات واعدة فيما يخص التوقيت وهذا الأمر الذي سيساعد في المستقبل على الكشف عن سرطان الثدي بوقت مبكر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: