حياة الفنانين

تماضر غانم “أفتخر بجمهوري الكبير من مسرح الأطفال ..ومسلسل وحدن كان لي بطاقة تعريفية من المسرح إلى الدرما

 تفتخر بكونها ممثلة مسرحية للأطفال صدقها منهم وتبذل جلّ جهدها حتى يصل إحساسها إليهم،وتحب جمهور الأطفال لصدقهم وبعدهم عن عالم المجاملات ،وممثلة مسرح عرائس وهو الأحب لقلبها تعلمت من خلاله كيفية تصنيع الدمى وتحريكها ،إنسانةمحبة للجميع عصامية مجدة في فنها فنانة كوميدية من الطراز الأول  معنا الفنانة الجميلة تماضر غانم تنير سحرالحياة بحوار شيق.

 

حاورتها /ريما السعد

في البداية أهلا ومرحباً بكِ الفنانة تماضر غانم عرفينا بنفسك وحدثينا عن بداياتك في عالم الفن ؟

تماضر غانم.. ممثلة مسرحية من عام ١٩٩٩ تتلمذت على يد الأ ستاذ الكبير سعد الدين بقدونس… دخلت واشتغلت في المسرح العسكري ..اشتغلت لمدة عشر سنوات بمسرح العرائس كممثلة ومحركة دمى مع المخرجة سلوى الجابري تعلمت التحدي الأصعب كيف أنقل  إحساسي كممثلة لدمية خشبية ،وأصبحت اعتبر من المحركين الممثلين الجيدين في هذا المجال.. ولا زلت حتى الٱن أعمل كل ما سمحت لي الفرصة بمسرح العرائس..

تماضر غانم ممثلة مسرح أطفال ما مدى حبك له ؟ولماذا؟

لمسرح الطفل حصة كبيرة في قلبي لأن الطفل هو المادة الخامة البيضاء والصادق الذي لايكذب بمشاعره اتجاه الممثل ان كان جيدا ام لا.. وكنت أشعر بالفخر عندما يضمني الطفل لأنني كنت صادقة بتوصيل الحكاية ويفرحون خلال تقديم  العرض.. والحقيقة انه لي جمهور كبير من الأطفال وهذا فخرلي

ماذا قدمت مسرحية الحطاب الطيب للأطفال وهل تركت أثرا لديهم ؟

مسرحية الحطاب الطيب للمخرج رشاد كوكش قدمت نموذجا جديدا بتقديم شاشة عرض بالإضافة للدمية الخشبية وتعاملها مع الشاشة.. والأطفال احبوا القصة والأغاني
وفي العام الماضي اشتغلت مسرحية من إخراج هنادة الصباغ.. هي مسرحية عرائس.. كانت تعنى بكل أشكال الدمى.. المحمولة بشكل بشر.. او عالخشب او السيخ..

هناك تقصير اتجاه مسرح الطفولة ما هي الخطوات المطلوبة من المؤسسات المعنية لتقويته واستمراره ؟

مسرح الطفل انشغل عليه بفترة الحرب.. طبعا مشكورة وزارة الثقافة ومديرية المسارح والموسيقا.. لان الطفل كان أحوج للهروب من الواقع لعالم الجمال بالمسرح..
وبرأيي التقصير هو فقط من ناحية الدعاية والإعلان.. أن مسرح الطفل والعرائس ليس أقل من الدراما التلفزيونية او السينمائية

دورك في مسلسل “وحدن”ماذا أضاف لكِ؟

مشاركتي مع الأستاذ نجدت أنزوز في مسلسل وحدن اعتبرها بطاقة تعريف من المسرح إلى الدراما وحتى إلى الجمهور.. وكان لي الشرف ان أقف امام مخرج عظيم يتعامل بعشق مع كاميرته وادارته للعمل

ماذا تفضلين أكثر المسرح او التلفزيون او السينما؟

أفضل عملي كممثلة المسرح ولكن لابد من التلفزيون والسينما وحتى الإذاعة لأنهم ايضا شغف لكل ممثل

 

من الداعم لكِ في حياتك المهنية والشخصية؟

الداعم الحقيقي لي بعملي هو اجتهادي ،وأهلي لهم الدور أيضاً بدعمي

الأصدقاء ماذا يشكلون في حياتكِ؟

الأصدقاء هم داعم نفسي ومعنوي

مارأيك باختيار المخرجين للممثلين اليوم هل هناك عدل بين الممثلين وماهو السبب ؟

برأي المخرج هو الذي يجب عليه أن يختار الممثل.. لأن وجهة نظره هي الأصح .. اما عندما تدخل الواسطات .. سيكون هناك تفاوت بالقدرات الفنية ويضيع توزيع العدل بين الممثلين

 

على من العتب اليوم لما يحصل في الدراما السورية هل ترين ضعف في النصوص والتقديم والفرق بين الدراما اليوم وسابقاً؟

الدراما السورية يستحيل أن تختفي عن خارطة الوطن العربي لأنها دائما الاقوى والأقرب لقلب المشاهد.. والمسلسلات القليلة التي لم تكن على مستوى لنعتبرها جراء الحرب والفوضى حصلت.. ولكن أين هي الآن.. تلاشت

رسالة شكر لمن توجهها تماضر غانم ؟

بصراحة دائماً شكري لله و لكل مجتهد نصيب
وبشكر ربي لوجود الناس الطيبة دائماً حولي
وأشكرك لسعة صدرك

“فيلدا سمور ” أتمتع بإمكانية فنية إبداعية لتقديم أي دور ..والإذاعة محور فني يهمني جداً

ريم عبد العزيز “أول مخرجة غنائية في سورية .استطعت أن أكون في المقدمة بكثير من الكفاح والتصميم

“عزة الشرع”خلال مسيرتي الإعلامية الطويلة حافظت على موقعي كمذيعة كي استحق أن يطلق علي الإعلامية عزة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: