صحتك بالدنيا

الحزن الشديد.. وانعكاسه بالسلب على صحتك

أضرار نفسية وجسدية تصيب الإنسان نتيجة الحزن

كتبت إيناس رمضان

الحياة لا تسير على وتيرة واحدة فهناك لحظات فرح تعقبها لحظات حزن وكلاهما من الأمور الفطرية التي خلقها الله في وجدان الإنسان فقد قال سبحانه وتعالى في كتابه الكريم “هو من أضحك وأبكى”
ومن الحكمة أن نجعل الفرح شكرأ والحزن صبرا.

من حقك أن تحزن ولكن إياك أن تستسلم للأحزان فقد أثبتت الدراسات أن هناك أضرار نفسية وجسدية تصيب الإنسان نتيجة الحزن ومنها :

مشاكل القلب

يسبب الحزن متلازمة القلب المكسور والتي يفقد من خلالها القلب العمل بشكل طبيعي وتعد من أخطر الأمراض التي تصيب الأشخاص الأصحاء الذين لا يعانون مشاكل بالقلب نتيجة الحزن الشديد.

ضعف جهاز المناعة

يؤثر الحزن بالسلب على الجهاز المناعي والأمر يزداد سوء مع التقدم بالسن حيث يفقد الجسم جزءا من كفائته في التعامل مع ارتفاع هرمونات التوتر مما يجعله عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض ومنها السرطان والالتهاب الرئوي والانفلونزا وغيرها.

مشاكل الجهاز الهضمي

يتسبب الحزن في فقدان الشهية واضطرابات القولون وعسر الهضم والميل إلى الغثيان وفي حالات الحزن الشديد يتعرض الإنسان للإصابة بفرحة المعدة كما يؤدي إلى إرتفاع نسبة الكوليسترول في الجسم مما يؤثر في أداء الجهاز الهضمي.

اضطراب الذاكرة

يعد الحزن أجد الأسباب التي تسبب قصور شديد في الأداء المعرفي واضطرابات الذاكرة وقد يكون الإنسان عرضة للإصابة بالأمراض العقلية في حالة الانغماس في الحزن واستمراره مدة طويلة.

ضغط الدم

من مضاعفات الحزن الاكتئاب الناتج عن الأرق واضطرابات النوم والشعور بالإجهاد الشديد مما يتسبب في ارتفاع ضغط الدم والذي يعد القاتل الصامت.

الألم الجسدي

وجد أن هناك علاقة وثيقة بين الألم النفسي والجسدي وأن ما يشعر به الإنسان من مشاكل نفسية يقوم جسمه بترجمته إلى مشاكل جسدية
على سبيل المثال وجد أن أكثر من 70% من المصابين بإلتهاب المفاصل قد تعرضوا للصدمات العصبية والنفسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: