مقالات

أخطاء في تربية الأبناء يجب تجنبها …

المعاملة التي يتلقاها الطفل من والديه

بقلم الأستاذة فتيحة بن كتيلة . الجزائر

للأسرة أهمية كبيرة في تشكيل شخصية الأبناء، فهي النواة الأساسية التي ينشأ فيها الفرد، ولكل أسرة طابعها المتميز وصفاتها وتقاليدها وسلوكياتها الخاصة التي تربي بها الأبناء، وهذه النماذج السلوكية التي تعامل بها الأسرة الأبناء لها تأثير سلبي أو إيجابي في التربية المرجعية للناشئين، ونقصد بأسلوب التنشئة الاجتماعية نوع المعاملة التي يتلقاها الطفل من والديه في المنزل وطبيعة علاقته الأسرية، كما يقصد بها كل سلوك صادر من الوالدين يؤثر في بناء شخصية الطفل.

والأساليب التربوية تختلف من أسرة إلى أخرى، حسب اختلاف المجتمع وثقافة الأسرة ووعيها ، فهناك أساليب تربوية إيجابية تساهم في إعطاء نماذج مشرفة للمجتمع ، في حين هناك أساليب تربوية سلبية تعطي نماذج سيئة لا يعول عليها المجتمع في تطوره ورقيه وموضوعنا اليوم عن الأساليب السيئة والتي منها :

1- أسلوب الإهمال: ويشير هذا الأسلوب إلى عدم الرعاية الأبوية والتوجيه وعدم الاهتمام بالطفل، أو تشجيعه على اتباع السلوك الحسن أو معاقبة على السلوك السيئ، ومن أمثلته، عدم معرفة أسباب غياب الطفل عن المدرسة، عدم الاهتمام بمعرفة أصدقاء الطفل، وعدم الاهتمام بنتائج امتحاناته الدراسية أو أسباب تأخره عن المنزل …الخ.

وعادة الآباء من هذا النوع، ليس لديهم ما يقدمونه للطفل لتنمية إمكانيته، كما لا يوجد لديهم قواعد واضحة وتصور لمفهوم التربية.

 

2-أسلوب الحماية الزائدة والدلال:

وفي هذا الأسلوب يتعامل الوالدين مع الأبناء بحنان زائد ومفرط وتسامح كبير، إلى حد أن بعض الوالدين يقومون بواجبات أبنائهم المدرسية في البيت نيابة عنهم، ويكون أسلوب التدليل أو الحماية الزائدة من طرف الوالدين معا، أو من طرف أحدهما فقط، ومن مظاهره إشباع حاجيات الطفل وتلبية جميع رغباته حتى لو لم يطلب أو لا يتماشى مع ظروف الأسرة الاقتصادية أو الاجتماعية، بالإضافة إلى التجاوز عن أخطائه مهما كان حجمها لدرجة قد تصل إلى التعدي على حقوق غيره.

                 إقرأ المزيد أخطاء تربوية يقع فيها الأباء ويدفع ثمنها الطفل 

3-أسلوب التذبذب:

وهو أسلوب التقلب في المعاملة بين أساليب متقلبة تتأرجح بين اللين والشدة أو القبول أو الرفض واستخدام الأبوين لأكثر من طريقة في كل مرة لتقويم نفس السلوك أو التناقض بين الفعل والقول، ومن مظاهره ضرب الطفل عند الخطأ وفي نفس الوقت تقبيله واحتضانه.

وكل هذه الأساليب أساليب خاطئة في التربية تنشيء جيل متذبذب قاصر الفكر ضيق الفهم غير قادر على تحمل المسؤولية أتكالية ، وما نراه اليوم من شذوذ وانحلال خلقي لدى الشباب ماسببه إلا التربية الخاطئة من طرف الأباء .حفظ الله أولادكم وأولاد المسلمين وألهمكم رشدكم في تربيتهم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: