رياضة عربية وعالمية

الرياضة عطاء ومحبة وسخاء

كابتن سعد

مفاهيم تعلمتها أجيال وأجيال وخرجت جيل يحترم الكبير والقوانين كثير منهم أصبحوا نجوم بعيداً عن من يروج لهم بل أثبت ذلك مستواهم

صفحات وهمية انتشرت في الآونة الأخيرة تمجد لأشخاص منهم لاعبين ومدربين وحكام دون آخريين بعيدة عن المهنية بل لغايات وعلاقات تربطهم صداقة أو غيرها؟

الملفت بالموضوع هوه تعامل تلك الجهات معها وتزويدها بمعلومات للنشر عنهم منهم لاعبين ومدربين وحكام؟


من جد وجد
والتاريخ يذكر المميزين لا المروجين والجيش الإلكتروني والذي وصل للأسف للرياضه ولرسالتها البيضاء السامية،

لا نية لتأجيل أو إلغاء أولمبياد طوكيو 2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: