شعر وحكايات

حب ومحبة ،،،،،

 بقلم الدكتور نضال لطفي العرجان

،،،،،،، عند إطلالتها أفقد زمامي وهدوئي وأنسى نفسي من أكون وأنظر اليها ونظراتي مكشوفة إلى ملامحها وعيونها التي تشعرني بالأمان وتطفىء جمرات قلبي ،،،

أوقد النار لكي أشعر بالدفء ونظراتي إليها إلى عيناها يعجز لساني عن الوصف وما يحمل وأنسى كل العالم وأنظر إلى حبي الذي أمددني بالإحساس الرائع والمشاعر الطيبة ومعنى الحب والوفاء والإخلاص والإحترام الصادق وأتبعثر ولكن هي من تجمعني

ولازالت معي بحبها ونظراتها وتكلمني وأكلمها عن الحياة بحلوها ومرها وعن سحر الليل وجماله بقمره ونجومه ومفاتيح القلب والسعادة ومعنى الوجود فأنا أفتخر بها وهي تفتخر بي هي كبريائي وحياتي ولا مثيل لها بالنقاء والصفاء والبياض والعفوية وراحة النفس

،،،،،،،، لا أنساها حين تمسك بيدي وأمسك بيدها وأنهض معها ونمر مع بعضنا بمراحل الحياة فهي قرة عيني ونفسي وروحي بها عالقة ،،،

أشعر بها ونبضات قلبها وهي فرحي ،،،،،،،،،، ملامحها عظيمة وتناديني بصوت حنون وأناديها بروحي وتتراقص نغمات صوتنا ونبراته بأجمل الهمسات ودفئها ،،،،،،،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: