مقالات

“رُب ضارة نافعة”

بقلم زينب سيد

سأبدأمعكم حديثي عن موقف واقعي قرأت عنه ..

في أحد المطارات نام أحد المسافرين في إحدي الرحلات الجوية في قاعة الإنتظار وهو ينتظر موعد طائرته وصحى فجأة من نومه والطيارة تقلع جن جنونه وشعر بحزن وكآبة شديدة لم يشعر بمثلها من قبل وندم كثيرا لأن تلك الرحلة كانت مهمة بالنسبة له وفقدانها خسارة فادحة له ،وماهي الإدقائق وتنفجر الطائرة في الهواء ورغم أن الحادث كان مروعا إلاأنه شعر أنه ولد من جديد وقال رب ضارة نافعة …..

ما أود أن أوضحه من خلال هذا الموقف أن لكل شئ في الحياة فائدة ولكننا غالبا لانرى فوائد كثيرة من الأشياء فمثلا النار المحرقة هي نفسها التي نصنع بها الطعام الشهي اللذيذ …

فكثير من الناس وجدوا أنفسهم فيهليجعله في صالحه فلابد من البحث عن مكمن الفائدة أو الصبر عليه ولهذا إن من فوائد المصائب التأمل فيها مما يجعلنا أكثر تحملا للمواجهة في المستقبل.

فالسوط الذي لايكسر ظهرك يقويها المحن التي تواجهنا في الحياة هي مجموعة من المنح والرسائل الربانية التي تجعلنا نتفكر في أهمية السبب الحقيقي الذي خلقنا من أجله وهو عبادة الله وحده والعبادة هنا ليست الصلاة والصوم فقط، العبادة تعني أن تعبد الله في كل شيء تفعله أو أي عمل تقوم به كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فهو يراك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: