عام

“لوزة كامل “محمود ورحلتها من محو الأمية إلى بكالوريوس الخدمة الاجتماعية

 
كتب/خطاب مغوض خطاب

السيدة لوزة كامل محمود كانت زوجة وربة منزل مصرية لا تقرأ ولا تكتب ولا تعمل مثلها في ذلك مثل ملايين المصريات اللاتي لم يتعلمن أو يدخلن المدارس أو يعملن، إلا أنها لم تستسلم لمصيرها، بل حاولت واجتهدت وثابرت حتى بدأت تحقق ما كانت ترغب فيه، فتعلمت حتى حصلت على بكالوريوس الخدمة الاجتماعية وأصبحت الآن موظفة بمجلس مدينة مركز ناصر ببني سويف.


والسيدة لوزة كامل محمود ولدت في يوم 26 يونيو سنة 1977 بقرية بني عدي مركز ناصر بمحافظة بني سويف، وتزوجت من الأستاذ محمد موسى شحاتة الموظف بالشركة المصرية للاتصالات وهي في سن صغيرة، حيث لم يتعد عمرها وقت زواجها 14 سنة، وبعد مرور ما يقرب من 10 على زواجها قررت لوزة كامل محمود أن تدرس وتتعلم القراءة والكتابة، وبالفعل التحقت بأحد فصول محو الأمية بقريتها، وكان عمرها في ذلك الوقت يقارب 23 سنة، وبالفعل نجحت في الحصول على شهادة محو الأمية بتفوق.

ثم واصلت دراستها وحصلت على الشهادة الإعدادية بتفوق، وبعد ذلك التحقت بالثانوي العام، ورغم ما مرت به من ظروف مرضية قاسية في ذلك الوقت، إلا أن الله تعالى كلل جهودها بالنجاح وحصلت على شهادة الثانوية العامة بمحموع أهلها لدخول كلية الخدمة الاجتماعية جامعة الفيوم، واجتهدت في دراستها بالكلية حتى وفقت وحصلت على شهادة البكالوريوس بتقدير جيد سنة 2015.


وبعدها بدأت مرحلة تمهيدي الماحستير، وتسعى وتجتهد وتأمل وتضع نصب عينيها الحصول على شهادة الدكتوراه في الأمومة والطفولة، وهكذا تثبت السيدة لوزة كامل محمود أن المرأة المصرية قادرة على أن تتحدى الصعاب وتثبت أنه لا يوجد مستحيل مع الإرادة القوية والعزم الشديد والإيمان القوي واليقين السليم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: