شعر وحكايات

منى الفؤاد

قصيدة د/منى فتحى حامد

و سألتني عن حياتي الماضية
و عن اشراقتي بالأحلام …
أجبتها :
كانت مُتَوّجة بالقسوة
زُخرُفها أقلام العصيان …
فتعجَبَت من قولي هذا
وما به من مآسي و أشجان …
فصرخت يا إلاهي
و الشفقة ترقرق الوجدان …
فَكلٓلتُ روحي بِوردةِِ
كي تُعيدُني إلى شغف العشاق ...
و ابتدى صدى سردي يهمس
بلا أي أنين و صراخ …
فتملكت من مشاعري أشواق
نتاجها أعاصير و عمق الآهات …
كان حُلمِي كعاشقةٍ هاوية
لنسمات النرجس و الريحان …
تتسلق أحاسيسي أسوارها
مناديةٓٓ لغرام عني قد غاب …
كي يتلألأ ضياء مقلتي بزخات
حنينها لمشاعر النيل والفرات …
حورية ، حول شموع خصري
نبيذ كأسه العشق والفنجان …
فٓإِلى متى يشتاق ثغري إلى
قبلات إثيرها ندى شهريار …
إلى متى يصمت شغفي
حتى لقاء دمي الرقراق بالعناق …
قد كنت لسؤالكِ قديسة
راهبة بين قصور سنديان الوفاء …

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: