شعر وحكايات

همسات دافئة

بقلم الدكتور نضال لطفي العرجان  ،،،،،،

هي حبيبتي تغار علي ضياء دربي

إن تأخرت تسأل عني تراقب كلماتي

وحروفي وخطواتي

هي همساتي وحين أتحدث مع غيرها

أجد انزعاجها وانذارها وأسمع صوتها

دائما يناديني تقول لي امحي جميع حروفي

وأغلق صفحتي أستمع إليها

ولكني أريدها أعشقها وأعشق همسها

وأعشقها بجنون وأعشق غيرتها

لأنني أنا هي وهي أنا

وأعبر كل طريق لأجلها

حين أكون مع نفسي هي سري

وأنا سرها تخبرني عما يجول في خاطرها

أراها في أحلامي وهي حولي

تقول لي حبيبتك

أنا أكتب أسمها على الأوراق والجدران

حين تغضب ترحل لكنها تعود

وحين أناديها تقول حاضر نعم

صوتها كله خجل هي فتاة صغيرة

تعاودني بهمسها ونبرات صوتها

ألقي عليكي همساتي وأطيب كلامي

وكلماتي حبك لي حب الجنون

وأنا بكي مفتون

دوما ترافقني في ليلي ونهاري

تقولي لي كن معي

فأنا أغار عليك من نفسي ومن غيري

أحبك في كل الفصول وقلبي يعشقك

وروحي تهواكي يا همساتي وأركاني

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: