صحتك بالدنيا

التعافي من الإدمان

يُعتبر إدمان المُخدرات هو أحد المشاكل العصرية التي تواجه المُجتمع، حيث أثر ذلك بشكل كبير على الشباب في المُجتمع وهذا بدوره أثر على نمو المُجتمع ونضوجه وتقدمه، حيث أن المُخدرات هو العدو الأول الذي يواجه الشباب في هذا العصر، ولذلك يسعى العديد من المُتخصصين في زيادة عدد المُستشفيات والمراكز التي تقوم بعملية التعافي من الإدمان ومواجهته ومُحاربته بشكل علمي سليم، وفيما يلي سنتحدث عن مراحل التعافي من الإدمان.

ما هي مراحل التعافي من الإدمان؟

يعتبر بداية مراحل العلاج هي الاتصال بأفضل مصحة علاج الادمان في مصر، مصحة اشراق للطب النفسي والعلاج من الادمان

التعافي من الإدمان من خلال العلاج الدوائي

تبدأ تلك المرحلة بتواصل المريض من أحد مُستشفيات علاج الإدمان، ولا يستطيع الفريق الطبي أن يُحدد البرامج العلاجية المُناسبة للمريض إلا بعد أن تتم مرحلة الفحص ومن ثم مرحلة التشخيص بناء على النتائج التي سوف تُظهرها التحاليل.

وبعد ذلك يتم تحديد برامج علاجية مُناسبة لهذه الحالة وتشتمل على أدوية مُعينة تبعًا لنوع المُخدر الذي يتعاطاه المريض، وكذلك برامج غذائية مُعينة صحية حتى يستطيع المريض استعادة عافيته مرة أخرى.

التعافي من الإدمان من خلال العلاج النفسي

ويُعتبر العلاج النفسي أحد أهم المراحل العلاجية في مرحلة التعافي من الإدمان، فكما نعرف أن المشاكل والاضطرابات النفسية أحد أكثر الأسباب شيوعًا للإقبال على إدمان المُخدرات، ولذلك يجب أن تتم مُعالجة هذه النُقطة إن وُجدت لدى المريض حتى لا ينتكس مرة أخرى لنفس السبب، كما يُسبب أيضًا تعاطي بعض المُخدرات أمراض ومشاكل نفسية عديدة ولذلك وجب مُعالجتها في تلك المرحلة.

كما يتم تدريب المريض في تلك المرحلة على مواجهة الصعاب والمشقات التي سوف يُواجها في الحياة الطبيعية بعد تعافيه، وكيف يتعامل مع تلك الضغوط بشكل صحيح، كما يتم تدريبه على التعامل مع المُجتمع مرة أخرى بشكل طبيعي.

التعافي من الإدمان من خلال العلاج السلوكي

وأما عن تلك المرحلة فيتم فيها تدريب المريض على التعامل مع المُغريات التي من المُمكن أن تواجه بعد تعافيه، والتي من المُمكن أن تجعله ينتكس مرة أخرى.

كما يتم تقويم سلوك المريض نحو تفكير أفضل، ويتم أيضًا زرع روح التعاون بين المرضى وبعضهم البعض من خلال عقد العديد من الأنشطة والاجتماعات المُختلفة.

التعافي من الإدمان من خلال المُتابعة بعد العلاج

يُعتبر الهدف الرئيسي لتلك المرحلة هو منع المريض من الدخول في حالة انتكاس، حيث يتعرض المريض بعد أن يتعافى للعديد من المُغريات التي قد تجعله ينتكس مرة أخرى ويعود إلى عالم المُخدرات، ولكن تعمل المُستشفى التي يتم العلاج فيها على حماية المُتعافي من خلال عقد اجتماعات دورية بشكل مُستمر للاطمئنان على المرضى وتذكريهم بخطر العودة إلى المُخدرات مرة أخرى.

كما يتم الاستفادة من هؤلاء المُتعافين في تشجيع المرضى الأخرين الذين مازالوا في مراحل العلاج الأخرى، وإن لذلك أثر كبير عليهم بالطبع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: