حياة الفنانين

“محمود هلهل” “الرسم تعبير عن افكارنا- نقرأ فلسفة الفنان من ألوان لوحاته

-  فنان وإنسان ومربي فاضل"

كما يسطر الشاعر والأديب خطوط وأحرف روايته او قصيدته ويجعل لها وقعاً جميلاً على القاريء…ايضا الفنان وبريشته الملونة بألوان الطيف ومشتقاته يدغدغ نظرنا ويمتعه برسومات ولوحات هي لنا مادة توثيقية نقرأ من خلالها واقع يعيشه ذلك الفنان وخواطر مزروعة في عقله نقلها بريشته الى لوح وجعل منها لوحة هي متعة للناظرين….

فنان موهوب نشيط مثابر يعشق الفن التشكيلي وكل فن يمت للرسم بصله…فنان يعشق الحياة يحب البحر بباطن مكنوناته وهدير امواجه…فنان تحاوره لاتمل من حديثه ومنطقه..حلاوته في صراحته ووضوحه…فنان ليس هو من يضع عناوين لوحاته بل اللوحة ذاتها هي من تضع العنوان لنفسها.

احدثكم عن الفنان التشكيلي ا ابن البحر في طرطوس الدكتور محمود هلهل.

اهلا ومرحبا بك ضيفاً عزيزاً على مجلة سحر الحياة الأدبية المصرية.

إعداد وحوار / أيوب أبو اللمك الكميت

إخراج صحفي / ريما السعد

حدثني عن طفولة وبيئة محمود هلهل…وكيف أثرت تلك الطفولة والبيئة عليك سلبا كان ام ايجابا؟.

 في فترة الطفولة ظهرت ميولي للرسم و الأعمال اليدوية حيث كنت أقضي غالبية وقتي في المنزل و أنا أرسم و ألون و أشكل بالأصداف و التوالف اللوحات و المجسمات …

أما خارجا فكنت أقضي وقتي كله بجانب البحر فكنا نسبح و نلعب الألعاب الطفولية عند البحر كون بيئتنا ساحلية و منزلنا بجانب البحر حيث كان المنفذ الوحيد لنا للعب و المرح و استمر عشقي للبحر و الرسم و العمل اليدوي حتى الآن و اختصيت بالرسم حيث أعمل الآن مدرسا لمادة الرسم كما أعمل و بمجهود شخصي و بكل حب على توثيق الحياة البحرية السورية .

 هل البيئة البحرية وقربك من البحر هو من ساعد على تنمية موهبة الرسم لدى الفنان التشكيلي محمود هلهل.؟

هل للبيئة دور فاعل في تنمية مواهب أطفالنا؟.

 كما تعلم أن الرسم يحاكي البيئة المحيطة فعندما تكون بيئتنا غنية بعناصر الجمال من بحر و جبل و مزارع خضراء و مياه زرقاء سماوية فهذا التناغم الجمالي بين مفردات الطبيعة الأخاذة و هذا الثراء اللوني الجميل غالبا سينعكس على أفراد هذا المجتمع الموهوبين .

لذلك كثيرا ما آخذ طلابي و أعطيهم مواضيع الرسم بجانب البحر أو ضمن رحلات لحدائق و بساتين جميلة و ذلك لقناعتي أن الطبيعة و البحر سيشكل للموهوب أرضية خصبة لتثبيت الموهبة و حب الفن و الجمال .

 لفن الرسم كما نعلم أنواع متعددة…مانوع الرسم الذي يجتاح قلب وعقل محمود هلهل..وهل انت مختص بنوع واحد من الرسم ام أكثر؟.

 أميل للفنون بكافة صنوفها فقد رسمت الكاريكاتير و أنتج لوحات بالخط العربي و لوحات بالمدرسة الكلاسيكية و غيرها و رسمت بكافة الأدوات و استخدمت الكثير من الخامات فلا أؤمن بالإختصاص بصنف فني معين و لا أحب هذا .

 علمت انك تستخدم مايسمى تقنية الرسم الهجين او بمعنى دمج الرسم اليدوي مع الإلكتروني اذا صح التعبير…حدثني عن تجربتك هذه؟.

هذه التقنية تستفيد من برامج الكمبيوتر و تقنيات الغرافيك الإلكترونية حيث استخدمتها في إنتاج لوحات كاريكاتير و فن الإعلان و الخط العربي بحيث أرسم الخطوط الأولية يدوياً ثم أدخل النموذج للحاسب لتتم معالجته ببرامج الحاسوب مسفيداً من خيارات الألوان الهائلة و السرعة في إنجاز اللوحة و تأثيرات الغرافيك الحديثة .

و هذه الفكرة نتجت من خلال خبرتي في استخدام برامج الغرافيك و كذلك من خبرتي في الرسم .

و الآن أعمل على الرسم الكامل ببرامج التصميم و الرسم لأنها تعطي دقة رسم كبيرة و احترافية .

 اذا لديك خبرة في تكنولوجيا المعلومات والحاسوب استاذ محمود…سؤالي

هل يعطي الحاسوب للوحة او للمادة التي تم رسمها روحاً كالروح التي نراها في لوحة تم رسمها وصياغتها يدويا؟

 بالنسبة لروحية الرسم حاولت الحفاظ عليها من خلال رسم الخطوط يدوياً ثم نقله للحاسب .

و حتى عند استخدام تقنية الرسم الكامل بالحاسب فإنني أرسمها بأدوات الرسم اليدوية في البرنامج أي أن الرسم يقوم به الفنان و الآلة ما هي إلا تطوير للأدوات هذا ما أعتقده و أعمل عليه .

 علمت منك انك ناشط في العمل التربوي واخص بذلك الاطفال …حدثني عن عملك مع الاطفال..وهل تعلمهم الرسم الاكاديمي ام تنمي لديهم موهبة ما اكتشفتها عند هذا الطفل او ذاك؟

كوني مدرس لمادة الرسم و قد علمت الرسم في مدارس ريف دمشق لمدة 7 سنوات ثم انتقلت إلى طرطوس لأكمل عملي التربوي في مدارس طرطوس حتى الآن و أصبح عندي خدمة في التدريس أكثر من 15 سنة .

فمن ضمن واجباتي كمربي و معلم أن أكتشف الموهوبين من طلابي و أرشدهم و أساعدهم على تنمية مواهبهم .

لذلك أقمت معارض مدرسية و كذلك نقلت هذه المعارض خارج سور المدرسة حيث شارك طلابي الموهوبين بمعارض متعددة في صالات عرض الفنون الجميلة كصالة عمريت و صالة طرطوس القديمة و كذلك في المركز الثقافي حيث وقف طلابي وجها لوجه مع جمهور مثقف و مع فنانين كبار أسدوا لهم النصح و التشجيع ، و هذا من ضمن خطتي لتشجيع طلابي و دعمهم المستمر في مبادرات فنية و تطوعية حيث أشركتهم في العديد من الفعاليات المهمة و شكلت عدة فرق مختصة بالرسم و المدعومة بصفحات فيسبوك للتواصل و الدعم الدائم .

 هل للرسم مكانة في مجتمعنا العربي عامة والسوري خاصة؟ هل هناك من يسعى لتعليم اولاده الرسم والمساعدة في تنمية مواهبهم؟

 من خلال عملي لاحظت إزدواجية في التعامل مع الرسم من قبل الأهل بالمدرسة لا يوجد إهتمام و غالبية الأهالي يسعون لتنمية موهبة أبنائهم خارج المدرسة في المراكز الخاصة رغم أن المدرس الذي يدرس في المدرسة هو نفسه من يدرس في هذه المراكز الخاصة .

و لكن بالمجمل في مجتمعنا هناك اهتمام بالرسم يزداد يوما بعد يوم و مكانة الرسم كبيرة في مجتمعنا حتى من قبل من لا يملكون الموهبة فالتقدير و المكانة محفوظة من قبل الجميع على ما أعتقد

و هذا سيؤدي حتماً لتطور المجتمع جمالياً و فنياً بشكل متناسب مع درجة فهم و تقدير المجتمع للفن و الجمال .

 ما يُحفز ريشة الفنان محمود هلهل أكثر على الرسم هل هو منظر جميل تراه أم موقف ما حصل معك أم مشهد مؤلم في نشرة أخبار؟.

 كل ما حولنا محفزات للتعبير إن كانت إيجابية كمنظر البحر أو الطبيعة مثلاً و إن كانت سلبية كالحرب الكونية على بلدي و مفرزاتها من غلاء الأسعار و نقص الغذاء و الدواء و الطاقة و غيرها الكثير … فمع هذا المحيط الإستثنائي يبرز التعبير بكافة الوسائل و كل من موقعه بالبندقية و الريشة و القلم …

و مع تنوع الأساليب الفنية التي ألجأ إليها فأعبر عن الجمال غالباً بالتشكيل و عن الأخبار السياسية و الخدمية السيئة بالكاريكاتير مثلاً

و هكذا أحاول توظيف أنماط الرسم المتعددة حسب الموضوع و الموقف بما هو مناسب أكثر و يوصل الفكرة بشكل أفضل .

 هل الرسم طريقة اخرى لكتابة مذكرات كل فنان كما قال الرسام الشهير بابلو بيكاسو ..الى اي درحة هذه المقولة صائبة برأي الفنان التشكيلي محمود هلهل؟

 نعم فن الرسم هو تعبير عن أفكارنا عن هواجسنا عن حياتنا لذلك فإننا نقرأ فلسفة الفنان من خلال لوحته

 ماهي التحديات التي واجهها الفنان محمود هلهل في حياته الفنية؟.

 التحديات كثيرة بدءاً من كفاحنا لإستمرار الحركة الفنية في محافظتنا نشطة رغم عدم اهتمام الكثيرين من القائمين على الثقافة و مسؤولي المحافظة حيث تم إلغاء العديد من النشاطات الجماعية دون أسباب واضحة فضلا عن ابتعاد أصحاب الفعاليات الإقتصادية عن معارضنا و عدم الإهتمام بها و بالتالي عدم مبيع أي من الأعمال الفنية لجميع الفنانين

و عدم تخصيص أي ميزانية و لو ضئيلة لتشجيع الفنانين من خلال شراء و اقتناء أعمال و غيرها من أي جهة ثقافية حكومية أو خاصة .

و من استمر في عمله كفنان فإنه منطلق من محبته للفن فقط و يرسم في أوقات فراغ قليلة بسبب عمل معظم الفنانين و اشتغالهم بأعمال أخرى حتى يكسبوا قوت يومهم .

 حدثني عن بعض المعارض التي شارك بها الفنان محمود هلهل؟.

 شاركت في معظم معارض المحافظة كما شاركت بمعارض في السويداء و اللاذقية .

و منها :

معارض مدرسي التربية الفنية الأول و الثاني و الثالث 2016 و 2017 و 2019.

مهرجان اللغات و الفنون في ثقافي طرطوس.

معرض فناني سورية ضمن فعاليات مهرجان سورية بوابة الشمس.

مهرجان المياه و الحرير في الدريكيش.

مهرجانات البيادر 2017 و 2018 و 2019 و 2020 .

و مهرجان التراث : أكيتو 2019

مهرجان الشيخ صالح العلي 2019 في الشيخ بدر

مهرجان سورية تاريخ و حضارة الثاني و الثالث و الرابع في جبلة.

مهرجان أم الربيعين 2016

و معرض حلب انتصرت في ثقافي الدريكيش 2017.

و معرض الفنانين التشكيليين في مكان تفجير الكراج.

و معارض كثيرة أخرى :

في صالة عمريت و في أرواد و الدريكيش و صافيتا و بانياس و حديقة المنشية و غيرها .

 حصلت على الدكتوراه الفخرية منذ عام تقريبا اذا لم تخنني ذاكرتي..حدثني عن ذلك وكيف كان اختيارك لمنحك هذه الشهادة الكبيرة؟

 على الرغم من حالة الفوضى الحاصلة على صفحات التواصل الإجتماعي لناحية منح التكريمات و الشهادات الوهمية إلا أن هذه المؤسسة الثقافية التي قدمت لها عدة برامج ثقافية في إختصاصات الثقافة الفنية و الحياة البحرية و منها برامج : أبناء البحر و فيروز الشطآن و شيخ البحر و برامج : لغة الجمال و الذاكرة التشكيلية و لغة الحياة ، و نشرت هذه المعلومات في صفحات هذه المؤسسة على الفيسبوك فتم منحي شهادة الدكتوراه الفخرية لقاء جهدي و خدمتي للثقافة و الفن و هي مؤسسة مرخصة من قبل الحكومة الكندية ، و كانت بمثابة تكريم و تشجيع لي .

 ماهو الحلم او الهدف الذي يسعى لتحقيقه الفنان التشكيلي محمود هلهل؟

 الحلم كبير و عظيم على قدر عظمة سوريانا .

حلمي أن تعود سورية رائدة في الفنون و العلوم كما كانت عندما صدرت الأبجدية و الموسيقا و الزجاج و الفخار و الصابون و غيرها الكثير من الإبتكارات لكل بلدان العالم و لتحقيق حلم عودة الريادة السورية يجب على الجميع البدء مع الأطفال و اليافعين و احتضان مواهبهم و تنميتها و من موقعي أعمل مع طلابي على هذا الأساس و أعلمهم و أحفزهم ضمن دروس نوعية على الخلق و الإبتكار .

و لو أن كل فرد منا في موقعة قام بواجبه بأمانة تجاه الجيل الجديد حتى بدءا من الأطفال في المنزل و إنطلاقا للمدرسة و المراكز التعليمية …الخ فأعتقد أننا سنصل للغاية المنشودة .

 سؤال اردتني ان اسالك اياه ولم افعل…

 قمت بمبادرة جديدة أثناء الحظر بسبب الكورونا .

 – تفضل حدثنا عن هذه المبادرة؟

 مع تعليق النشاطات الثقافية بسبب وباء كورونا كان لا بد من عمل مبادرة لإستمرار الحركة الثقافية في محافظتنا فأطلقت فعالية الأمسيات الشعرية الإفتراضية و الأمسيات القصصية و النثرية و الغنائية و كذلك المحاضرات الإفتراضية بالتعاون مع ملتقى البيادر الثقافي حيث تواصل معي عدد من الشعراء و القصصيين و أرسلوا لي تسجيلات عبر النت و قمت بعمل مونتاج لها و نشرتها في عدة صفحات متعاونة معنا منها : منبر العربي الجامع و هوا مساكن الإسمنت و وكالة الوطن العربي و غيرها

و قد لاقت هذه الفكرة استحساناً و نجاحاً و كانت فكرة غير مسبوقة .

كما أطلقت معرض البيادر الإفتراضي و الذي شارك فيه عدد من الفنانين التشكيليين السوريين و العرب و العالميين

و نجح نجاحاً كبيراً .

كما أطلقت عدة معارض فردية فنية و حرفية الكترونية افتراضية كفكرة جديدة أيضاً .

و سأطلق فكرة المعارض الإفتراضية الفردية لاحقاً و بشكل مستمر بغض النظر عن حظر الكورونا أو عدمه بسبب مطالبات عديدة من فنانين متابعين لإكمال النشاط و اعتماده .

وأيضا تمنيتك ان تسألني:

ما جديدك في التشكيل و على ماذا تعمل حالياً ؟

تفضل دكتور ماجديدك ؟

بالنسبة للتشكيل فإنني حالياً

أعمل لوحات بالكولاج و أستخدم خامات متعددة و منوعة و أعمل على فكرة جديدة و هي كولاج الخط العربي .

و كذلك لوحات بإسلوبي الذي يعتمد على مشهدية اللوحة و تحليل المنظر الواقعي إلى مشاهد متراكبة .

بالنسبة للكاريكاتير فقد غيرت اسلوب الرسم و اعتمدت الدقة الكبيرة و الوضوح في الخط و اللون و قريباً سأنشر العديد من الكاريكاتيرات بعد انقطاع عن رسم الكاريكاتير .

كذلك بالنسبة لرسم الوجوه فقد طورت اسلوبي لطريقة جديدة فيها الكثير من الدقة المطلوبة لهذا النوع من الرسم .

بالنسبة للأعمال اليدوية أيضاً

سأطرح عدة نماذج من الأعمال المعمولة بطريقة مبتكرة و جديدة كلياً .

و الله ولي التوفيق .

كلمة اخيرة يوجهها الفنان التشكيلي الدكتور محمود هلهل لمجلة سحر الحياة الأدبية المصرية.

 أتوجه بالشكر الكبير لمجلة سحر الحياة و التي كانت حاضرة في جميع فعالياتنا الثقافية و مهرجاناتنا في طرطوس و صافيتا و الدريكيش و جبلة و بانياس و السويداء و غيرها عبر مراسليها الذين غطوا بكل أمانة هذه النشاطات الهامة شكراً سحر الحياة الداعم الإعلامي المهم لنا و من أرض الكنانة إلى سوريانا أرض الشمس نلتقي على الخير دوماً بإذن الله .

و الشكر لك على هذا الحوار الشفاف و الذي استمتعت به و أدعو لكم بالنجاح و التوفيق الدائم إن شاء الله .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: