مقالات

السحر الحلال …

بقلم الأستاذة فتيحة بن كتيلة الجزائر 

الكثير من النساء عندما تقع لهن مشكلات زوجية أو عائلية، أو يرغب زوجها في إعادة الزواج بأخرى، فتذهب إلى الشعوذة والسحر الأسود معتقدة بذلك أنها تصلح حياتها الزوجية وأنها مأجورة، وهي لا تعلم أنها خسرت الدنيا والآخرى.

لكن هناك سحر حلال سحر يباركه الرحمن، ويؤتي أكله في الدنيا والأخرة، سحر علمتنا إياه أمهات المسلمين في بيوتهن عشن مع الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم أروع قصص الحب والأنس، بيوتهن كانت فيها السكينة والرحمة والمودة لا تعرف لا صخب ولا وصب، وهذا لا يعني خلو تلك البيوت من المشكلات الزوجية لا بل كنا نملك فنون إدارة المشكلات الزوجية، وفي هذا المقال سنعرج إلى خلطة السحر الحلال لإعادة الزوج الطفشان والهربان.

فالسحر الحلال هو ذلك التفاعل المهذب اللطيف الذي تتعامل به الزوجة الذكية التقية مع زوجها، فتتفنن في إظهار أنوثتها التي فطرها الله عليها من رقة حب ولطف، وحسن تبعل، وعذوبة اللفظ بحسن اختيار الألفاظ وأحسنها، والأنوثة الآسرة فتأسر قلب زوجها وتلفت انتباهه وتزيد بينها شحنات الحب والتواصل، ومع ذلك للأسف الكثير من بنات المسلمين من تركت السحر الحلال ، وسرعت إلى السحر الأسود لتخسر الدنيا والآخرى، وهي من كانت السبب في طرده من عشها، وساهمت في تركه لها بسبب تصرفاتها الطائشة، وارتفاع ذكورتها في التعامل معه، فتجدها تقف معه الند بالند، دون تغافل أو تجاهل لأخطائه وزلاته وقد تكون اخطاءه عابرة أو زلات يمكن التغافل عنها أو مساعدته في التغلب عنها،

1-ابتعدي عن المقارنات في حياتك الزوجية بين حياتك وحياة غيرك من أخوات وصديقات فتنكد حياتك وحياة زوجك مما يثير المشاكل بينكما وتفسد علاقتكما،

2-لا تهملي نفسك من زينة حلال وتجمل معنوي ومادي، وذلك بوضع أدوات الزينة والنظافة الشخصية، فالرجل لا يرغب أن يرى إلا منظرا جميلا من زوجته ولا يسمع منها إلا طيب الكلام وأنت بذلك مثابة من الله تعالى، كما أن اهتمامك بنفسك يزيد من ثقتك بنفسك ويرفع معنوياتك.

3-يجب عليك أن تحفظي أسرار زوجك وهي مطلب شرعي.

4-شجعي زوجك على التواصل معك وذلك بالتعبير الواضح عن رغباتك ومشاعرك، وما ترغبين وما تكرهين بأسلوب لبق وبكل وضوح لأن الرجل لا يفهم لغة التلميح.

5-أبدي شكرك عن أي عمل يقدمه لك ولا ترينه واجب حتى وإن كان من واجبه أن يصرف عليك وعلى أولاده فمن الأدب أن تشكريه لما للشكر من فوائد تزيد من الود بينكما وتحفز الزواج على العطاء، والرجل لا يشعر أنه رجل إلا إذا وجد زوجة تبعث في نفسه روح الشجاعة والهمة وتغرس في نفسه الكبرياء والعظمة فيرى نفسه فاتحا للقدس.

6-ابتعدى عن النكد واثارة المشاحنات على كل واردة وشاردة متبعة في ذلك منهج المنظمات النسوية التي تدعو إلى تحدي الرجل وعامليه بالمثل.

7-لا تكفري العشير ولا تكوني متطلبه كثيرا، كل ما رأت اشتهت، وتطلبين من زوجك ما فوق طاقته وما لا يحتمل فلا تتركي نفسك فريسة لمزاجك المتقلب، والأفكار الدخيلة على ديننا الحنيف.

فإذا اتبعتي هذه النصائح عزيزتي الزوجة فهي كلمة مرور لقلب الزوج وبها تصلين إلى مبتغاك، فالكلمة في العلاقة الزوجية تغير مجرى الحياة فبكلمة تبكي ، وبكلمة تطلق وبكلمة تتزوج وبكلمة تجرح وبكلمة تشفى .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: