شعر وحكايات

(ك .. ك) ق.ق

أحضر الرب إناء السقاية وراح يهطل قطراته على المخلوقات الخضراء في مملكته، بقدر .. فيما النباتات راحت تتمايل امتناناً وسعادة

– لم لا تفرغ الماء دفعة واحدة على كل أصيص بمفرده؛ فهذا الإناء صغير، سأل الفتى سيده؟!

أجاب المالك مشدداً: إنّ الكافي كافٍ

.. وتدحرجت حصى الدهّر على الدّرب المعمِّر.

فتنبه المستخلف إلى عطش النباتات، وراح يغدق الماء نشوان تاليا على مسامع المحيط، فلترتوي فلتهنئي … ولتنتشي أيتها الحَّرى حتى الشبع، ولتورق أغصانك سامقة مزهرة مزهوة طربا وخيلاء .

..وفيما المسالك تصقل وتنصقل بمرور المارة… ولج الغنيّ قصره.

فوجد التربة غارقة في الطين والمؤتمن مدثرا بالأوحال… منغمسا بتنظيف أرض الأرض… تائها، هائما وسط…. ورطته ، مرددا في سره … قالها مولاي – إنّ ال – ك – ك

سميع الخطيب

إقرأ المزيد “قصة قصيرة ” إلا علبة الكبريت ……!!

قصة تربوية حقيقية

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: