مقالات

تأملات في قطار الحياة

مع اقتراب نهاية ٢٠٢٠ بحلوها ومرها نأمل أن يكون العام الجديد فيه نهاية لكل ماتجرعناه من فقد ومرض وقهر ونقص في الأموال والأنفس ومارأيناه من فحش الجرائم التي حدثت في ٢٠٢٠ من قتل الأم لأبنائها بسبب الانتقام

وقتل الزوج لزوجته وأبنائه بسب الفقر

والاغتصاب والتحرش بالفتيات والأطفال بشكل مخز

فالمتأمل لما يحدث في هذا الزمن الصعب الذي انتشرت فيه الأوبئة وعجز العلم عن إيجاد العلاج لها

والذي تهاوت فيه القيم التي توارثتها الأجيال ودعت إليها الإنسانية وحثت عليها الأديان ثم سقطت في بئر النسيان يفقد كل أمل في رجوعها فلا تراحم ولا محبة ولا صدق ولا مودةولا إغاثة للملهوف خاصة بعد انفتاح الناس على عوالم مختلفة وانتشار الأفلام التي تدعو إلى الانحلال فضلا عن البعد عن التربية السليمة

فماذا حدث لنا وقد تبدلت أحوالنا لانرى ولا نسمع كل يوم إلا كل قبيح و شائن لا يراعي دينا ولا إنسانية فلقد قتلت العفة وضاعت الفضيلة وتاهت الرحمة

وسط أنات حزينة باكية لطفل أو فتاة أو امرأة مسنة أو حتى رجل

فلقد أصبح التحرش بهؤلاء وغيرهم في الشارع ووسائل النقل وفي المدارس والجامعات يفضح طوفانا من العار لقصص مسكوت عنها خوفا من الفضائح

والأبشع أن التحرش يحدث حتى في أماكن يفترض أنها آمنة كالبيت أو المدرسة أو الجامعة

وها هي الضحية المتحرش بها إذا كانت امرأة أو فتاة تصبح مذنبة فهي السبب فيما حدث لها من تحرش بسبب لباسها المتبرج أو شكلها المبالغ فيه

أي مجتمع ظالم مجنون هذا الذي يلقي باللوم على الضحية والجاني يتحرش بها على قارعة الطريق وأمام ألمار ة ولا أحد يلتفت إليه ولو بالزجر والتعنيف

وتصرخ وتستغيث ولاحياة لمن تنادي لقد ماتت النخوة ولا منقذ

فقد سرنا في طريق مظلم حين فقدنا إنسانيتنا

والأدهى والمحزن حقا أن بعضهم يقف مع الجاني في تمييز فج ضد الضحية

أي مستنقع أخلاقي سقطنا فيه حتى أصبح التحرش من عاداتنا اليومية

ويبدو أن كل مايحدث لنا هو عقاب السماء لأننا تناسينا العدل الإلهي الحاكم

وأقول لمن يرى أن المرأة هي السبب في التحرش بها أين الرحمة وأين العقل؟؟؟؟!!!!

ولماذا يتم التحرش بالمنتقبة والمحجبة إن كان سبب التحرش بالمرأة ملابسها المتبرجة

فقد أظهرت دراسة حقوقية أن ٧٥%من المتحرش بهن محتشمات!!!

ولماذا يتم التحرش من أستاذ الجامعة والمعلم إذا كان الجهل هو السبب !!!

ولماذا يتم التحرش بالأطفال إذا كان الكبت الجنسي هو السبب!!

ولماذا يتم التحرش من رجل الأعمال إذا كان الفقر هو السبب

ولماذا يتم يتحرش من الرجل المتزوج إذا كان السبب تأخر سن الزواج!!

وسيظل دائما هناك سؤال بلا جواب

من دنس العقول ومن دمر القيم واغتال الإنسانية؟؟؟!!!!

متى ندرك إن الله يرانا وإن كنا لا نراه ……

متى ندرك أنه يجب أن نتحصن بالله لننجو …

الم نفهم ونستوعب دروس هذا العام !!!

والحقيقة اننا لابد أن نعلم علم اليقين أننا إذا أردنا مجتمعا أفراده رجالا ونساء أسوياء فلابد أن نعود إلى قيمنا الأخلاقية والإنسانية وأن نتمسك بموروثنا الديني ففيه حياتنا و نجاتنا وان تكون هناك قوانين رادعة تنفذ بسرعة على المتحرش

وأن نأخذ بيد الضحية ونقف بجانبها ونساعدها في الوصول لحقها

وأن يكون للإعلام دور في كشف المستور في هذه الجرائم دون خوف

وأن نعود إلى التربية الاجتماعية الصحيحة للأبناء والالتزام بالقيم .

وأدعو نفسي وأدعوكم جميعا أن نتجه إلى الله بالدعاء أن ينجينا من الوباء والبلاء وأن يكون العام القادم افضل

وكل عام وأنتم جميعا بخير

بقلم/ميرفت مهران

٢٧/١٢/٢٠٢٠

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: