عاممقالات

بعض الطرق لتنمية قوة التفكير الإيجابي

كتبت / غادة عبدالله

إن كنت تميل إلى النظر لنصف الكوب الفارغ عوضًا عن النظر إلى النصف الممتلئ، قد تحتاج إلى تحسين أنماط تفكيرك. تُظهر الدراسات أن الأشخاص الذين يمتلكون أفكارًا إيجابية يمتلكون مقاومة أقوى تجاه الأمراض، كما أنهم يتأقلمون بشكل أفضل خلال الأوقات الصعبة ويقل خطر أمراض الشرايين التاجية لديهم ويقل مستوى توتّرهم.

 

 

حيث يمتلك التفكير الإيجابي قوةً كبيرةً في نجاح الشخص، فالنظرة إلى الأمور بإيجابية يعتبر بدايةً جديدةً لكل شيءٍ، وأول من دعا إلى ذلك سيدنا محمد صلى الله عليه وسلّم عندما قال: (( تفاءلوا بالخير تجدوه)) فهذا يُعتبر دعوةً منه صلى الله عليه وسلّم للتفكير بطريقةٍ إيجابيةٍ وترك التشاؤم والتطيّر والتفكير بطريقةٍ سلبيّةٍ. التفكير الإيجابي يقوم بتحفيز الشخص على إيجاد الفرص والحلول من خلال الصعوبات والتحديات، فلا توجد نتيجة من الجلوس والنظر إلى الأمور التي تحصل بطريقةٍ سلبية والاستمرار في التنهد ولعن الحياة واتهامها بأن ما يحصل عليه الآخرون من فرصٍ أكبر، وإنما مع التفكير الإيجابي يتم استخلاص الحلول وجعل كل تجربةٍ هي قصة نجاحٍ جديدةٍ.

 

 

و لا يعد التفكير الإيجابي قدرة طبيعية دائمًا، إلا أنه من الممكن تنمية التفكير الإيجابي مع مرور الوقت. تعلّم كيفية تنمية قوة التفكير بإيجابية واطّلع على منظور جديد تمامًا للحياة، حيث يمكن التفكير بطريقةٍ إيجابية من خلال:

 

 

تكرار العبارات الإيجابية والمحفزة والابتعاد عن لوم النفس ومحادثتها- ولو سراً -بطريقةٍ سلبية فالعقل يخزِّن ما يسمعه، وعندما يتخزّن به بأنه لا يوجد هناك فشل وإنما تجارب ودروس لابد من التعلّم منها فإنه يحذف كلمة الفشل من قاموسه.

 

 

تحديد الهدف من الحياة ووضع الأهداف قصيرة الأمد أيضاً ومحاولة التركيز على كل هذه الأهداف والابتعاد عن النظر إلى الماضي أو ما به من تجاربٍ غير جيدةٍ.

 

 

التأمل والاسترخاء وإعطاء النفس متسعاً من الاستقرار والراحة، ومحاولة عدم المبالغة في المشاكل وتطويرها. تقليل الأفكار الداخلة إلى العقل ومحاولة تنظيمها وترتيببها حسب الأولوية، لأن مزاحمة الأفكار تتعب العقل وتسبب فقدان التركيز في أيِّ منها.

 

 

بعض الطرق لتنمية قوة التفكير الإيجابي
بعض الطرق لتنمية قوة التفكير الإيجابي

 

الإيمان المطلق بالله تعالى وبأنه مسيِّر الأمور والتوكل عليه، فحياة الإنسان مكتوبة في اللوح المحفوظ ولا يمكن إنكارها وإنما يغيِّر الإنسان بما هو مخيّرٌ به.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: