حياة الفنانين

راما حنا” الفن الحقيقي أصبح عملة نادرة

لا سقف لطموحاتي واتمنى الوقوف على مسارح الأوبرا في العالم لأنشر ثقافتي السيريانية

صوت دافئ وأداء أجمل ،تربت على الفن السرياني منذ الصغر عشقته وأبحرت في هذا العالم الفني ، ترى في الموسيقى علاجاً وتهذيبا في النفس،الفنانة الغنائية راما حنا ضيفة سحر الحياة

إعداد وحوار / راميا شحادة

إخراج صحفي/ ريمه السعد

تدقيق لغوي / ميرفت مهران

1- في البداية حديثينا عن بداياتك

كانت بداياتي محصورة ضمن الترتيل الكنسي فقد كان الصوت مجرد موهبة

2- متى اكتشفت أسرتك موهبتك الكبيرة وكيف تم تغذية هذه الموهبة؟

بكل تأكيد الأسرة لها الدور الأكبر حيث شعورهم بوجود الموهبة من ال ١٤ سنة وبحكم أن أسرتي إجمالا تهوى الموسيقا وبخاصة عزفاً … هذا الذي دعى أبي يمرنني دائما وبعدها انتسبت لكورال كنسي آنذاك

3- الفن السرياني: هل يمكن لهذا الفن التعبير عما يدور في العقل الباطن ؟

إن الفن السرياني تربيت عليه منذ صغري كوني إبنة سريانية وإبنة تلك الثقافة وكان لها التأثير الكبير بميولي الموسيقية لذلك كان لدي الشغف الكبير لأبحر في عالم الموسيقى السريانية وأكتشف تأثيرها على الموسيقى بشكل عام وماهي الخصائص التي تتميز بها

4- ماهي الشروط والأسس التي يجب أن تتوفر في المغني حتى ينجح ويتألق ويحقق الشهرة والانتشار برأيك ؟

الشهرة في الأونة الأخيرة أصبحت حكرا على فئة معينة وللأسف الشديد التلوث السمعي أصبح يتكاثر بشكل مخيف ….برأيي الفن الحقيقي أصبح عملة نادرة والشهرة تغير مسار الفن بشكل كبير وأخص بالذكر في سوريا الشهرة للأغنية ذات الإيقاع السريع القريبة من فئة الشباب والتي تزرع الفرح في ظل سنوات من الحرب

 

5- ماأثر الموسيقى السريانية على الموسيقى الشرقية؟

أن تكلمنا تاريخا نعلم جليا دور السريان في الموسيقى الشرقية فإن وضع الأبيات الموسيقية هو مار افرام السرياني طورها واكسبها طابعا دينيا ومنها اشتقت باقي المقامات الموسيقية وبخاصة الشرقية

( بيات راست )

6- هل الجمال الخارجي له دور في نجاح وتألق وشهرة الفنان ؟

من الطبيعي الشكل الخارجي يلعب دورا مهما في شهرة الفنان والكاريزما تلعب الدور الأهم فيها

7- هل تؤمنين بأن الغناء يغذي الروح وبإمكانه أن يهذب الذوق أو وظيفته الأولى هو التسلية ؟

أرى في الموسيقى علاجاً وتهذيبا كبيرا للنفس وليست مجرد تسلية وللعلم الموسيقى بحر كبير لاينتهي والفنان الحقيقي يُبحر أكثر ويكتشف جمال الموسيقى وأرى في الغناء دواء في حالات كثيرة ومتعة حقيقية أتكلم بشكل شخصي

8- ماهي الحكمة التي تؤمن بها راما وتتبعها في حياتها؟

أؤمن بأن لكل مجتهد نصيب في الحياة حتى وإن تأخر ذلك النصيب

9- حديثينا عن طموحاتك ومشاريعك للمستقبل ؟

لاسقف لطموحاتي في مجال الفن كم أتمنى الوقوف على مسارح الأوبرا الكبيرة في العالم لأنشر ثقافتي وبخاصة السريانية وحاليا أقدم مشروعي السرياني في سوريا وبخاصة الأوبرا في دمشق ومراكز ثقافية كما أقدم أمسيات روحية عديدة ، و أقوم بتسجيل عدة أغانٍ مختلفة المضمون ولتزيد من رصيدي الماضي كما أرغب بأن أدخل مجال المسرح الغنائي الراقي كمثل مسرح الرحابنة وفيروز فهذا يزيدني غبطة وصقل وخبرة

10- مع من من الملحنين وكتّاب الكلمات تتعاملين معهم ؟

كان لي الشرف التعامل مع العديد من الكتاب والملحنين آخرهم الملحن هشام الشوفي والملحن الفنان فريد إسكندر والفنان طارق مراد وغيرهم أما الكتاب فكان تعاملي الأكبر مع الأستاذ عبد الأحد ماروكي والأستاذ رواد أبو عمار وغيرهم أيضا

11- بعيداً عن الفن ماهي هوايتك التي تفضلينها بعد الغناء ؟

من الطبيعي لكل إنسان وزنه (موهبة ) يتاجر بها ليسمو للأفضل وقد يكون هناك أكثر من موهبة وفي مجال دراستي أهوى الهندسة والرسم الهندسي المعماري

12- ماهي أهم الأعمال التي تأثرت بها وتركت بصمة لدى المشاهد ؟

أكثر عمل شعرت بأنه أثر بالمستمع هو أغنيتي الوطنية غربة وطن كان لها الأثر الإيجابي وهذا أعطاني القوة لأعطي أكثر

13- كلمة أخيرة نختتم بها حوارنا

كم أتمنى لوهناك شركات منظمة تتبنى المواهب والمشاريع لتتبلور أكثر ولاتضمر 

إقرأ المزيد أحمد السيد مسرحية نجمة الأحلام تعيد لمسرح الطفل ألقه وحضوره

وفاء موصللي “كل فترة من حياتي الفنية كانت منعطفا جديدا ..

“عاصم حواط” نقطة التحول في حياتي الدرامية قادمة إن شاءالله ..أحب الشخصيات البعيدة عني

“ليلى بقدونس ” تعلمت من والدي حب القراءة ..الموهبة وصقلها بالمعارف والثقافة هي التي تحددمستقبل الفنان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: