شعر وحكايات

الأدب اليوناني “أدب هيللينستى”

“فن الملحمة”

بقلم/ ياسمين علي

يرى بعض الناس أن فترة ما قبل القرن الخامس ق.م ، فترة قد شهدت بزوغ وانتشار فن كتابة القصيدة الملحميه “Epic”

وهى قصائد تحكي أحداث سابقه لعصر كاتبها وتدور أحداثها حول الحروب والمعارك التى وقعت بين شعب كاتبها وشعوب اخرى ، لذلك كل اهتمام الملحمة هو توصيل صورة واضحة عن شعب الكاتب والشعوب الأخرى…

وكان الأدب اليوناني هو الدعامة الرئيسية للأدب .

وقد ظهر فى الفترة الأدبيه الأولى فن الملحمة والقصائد الشعرية الغنائية وقصائد الرثاء ، بينما بالفترة الثانية ظهرت الكتابات الشعرية المسرحية ومنها التراجيدي والكوميدي وأيضا الكتابات النثرية والتى تحتوي على كتابات تاريخية وفلسفية وخطب.

تعتبر ملحمتا الألياذة والأوديسيا للشاعر هوميروس من اقدم الكتابات الأدبيه اليونانية التى وصلتنا، وتأتى من بعدها زمنيا وليس قيمة ملحمتا الثيوجونيا والأعمال والأيام للشاعر اليونانى هِسيودوس.

وتتناول ملحمة إلإلياذة أحداث حرب طروادة “Troy” والتي ربما وقعت عام1250 ق.م تقريبا ، وتتناول الأوديسيا مغامرات البطل اليوناني أوديسيوس فى البر والبحر اثناء عودته لوطنه “إيثاكا” بعد انتصار اليونانيين فى الحرب ودمار طروادة.

وقد وضعتا ملحمتا الإلياذة والأوديسيا معظم الأعراف الأدبيه للنظم الشعري الملحمي.

وتناول هِسيودس فى ملحمته الثيوجونيا والمعروفة باسم “أنساب الآلهة”

اى سيرة ونسب كل إله من الآلهة اليونانية بداية من ظهور فكرة الآلهة.

وفى الثانية “الأعمال والأيام” تتناول انسب الأعمال والتى تتم فى انسب الأوقات ودور الإنسان فى كل منها.

لقد امتلئت تلك الملاحم بالكثير من الأساطير التي أوحت بالعديد من أحداث الأعمال الدرامية اليونانية ، حتى أنهم وخاصة الإلياذة والآوديسيا قد صاروا الكتاب المقدس الذى يعلم اليونانيين أصول دينهم ، وصاروا الكتاب الأخلاقي لطلبة المدارس اليونانية القديمة.

وفى هذا الشأن ذكر ابو التاريخ “هيرودوتوس” وقال :” إن هوميروس و هسيودوس هما من علما اليونانيين آلهتهم وهم من ادخلا النظام فى مملكة السماء “

ولن نجد فى آداب الأمم الأخرى شخصيات مثل شخصيات الإلياذة والأوديسيا ، حيث اوديسيوس الذي لا يضاهيه احد فى ذكائه ، او هكتور الطروادي فى شجاعته و بطولته الإنسانية ، او زوجته اندروماخي الرقيقة الحانية العطوفه ، وكذالك ليس هناك من ضارع الملك نيستور ، او الملك برياموس ملك طروادة فى مهابته و عزته .

ويرى الباحثون أن القرن الثامن قبل الميلاد هو قرن ظهور ملحمتي الإلياذة والاوديسيا ، والتي مزج فيهما مؤلفهما بين احداث تاريخية و اسطورية تعود للعصر الموكينى “Mycenaean age ” (القرن ١٤-١٢ ق.م)…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: