حياة الفنانين

غزوان شاكر” قناة العراقية وشبكة الإعلام العراقي هي المدرسة الحقيقة لي

حاوره ليث جبار محمد

إخراج صحفي/ ريمه السعد

تدقيق لغوي / ميرفت مهران

إعلامي مبدع جعل لنفسه مكانا بين عمالقة شبكة الإعلام العراقي وتحديدا قناة العراقية بدأ مشواره الإعلامي من الميكرفون الإذاعي وانتقل بين أقسام شبكة الإعلام حيث أبدع في تغطيات أهم الأحداث المحلية وبعدها كان متميزا في تقديم البرامج

هو الإعلامي المتألق غزوان شاكر حل ضيفا على مجلة سر الحياة

 البطاقة الشخصية للإعلامي غزوان شاكر

 غزوان شاكر العبادي مواليد 1988

 حدثني عن بداية مشوارك أالإعلامي وهل هناك كانت صعوبة في بداية المشوار

 بدايتي كانت سنة 2014 في راديو العراقية. كانت من أهم التجارب في حياتي بدأت العمل في استديوهات التسجيل الإذاعي. أكيد واجهت صعوبة البدايات وتغلبت عليها بمساعدة كبار الأساتذة في الإذاعة الذي حقيقة كان لهم دور مهم في تطوير الحس الإعلامي لدي

 من هي الشخصية ألإعلامية التي كانت مثلك الأعلى في الصغر ؟

 الصراحة الكثير من الإعلاميين البارزين وعلى رأسهم الإعلامي الكبير جورج قرداحي

 لو خيرت بين العمل الإذاعي او التلفزيوني أيهما تختار ولماذا ؟

 العمل الإذاعي أصعب بكثير من العمل التلفزيوني لكونك تحاور المايك وهنا يجب أن تمتلك خزينا ثقافيا ومعرفيا كبيرا لكي تستطيع مجاراة المايك عكس التلفزيون فهناك أمور عدة تساعدك في التلفزيون لذلك أنا حالياً مراسل ومقدم برامج لكن يبقى حنيني إلى الإذاعة

 كونك إعلاميا مبدعا . ماهي أهم الشروط التي يجب أن تتوفر في الإعلامي بنظرك؟

،، شكراً الكم أولا ً

ثانياً لا استطيع تقييم نفسي إن كنت مبدعا او لا. لأني مازالت في بداية مشواري ورغم قصر فترة عملي لكن أنا محظوظ لكوني عملت في الاذاعة وعملت كمراسل للقناة العامة وقدمت البرامج الخدمية وحالياً أخوض تجربة جديدة في تقديم البرامج الرياضية . ورأي يجب أن يتمتع الإعلامي بخزين معرفي كبير من خلال المطالعة والقراءة والمتابعة وآن يلتزم بالمعايير الحقيقية الإعلام المحايد ويبتعد عن إعلام الثرثرة وإعلام( الشهيرة ) وأن يكتسب الشهرة الحقيقة والمدروسة..

 ماذا أضافت قناة العراقية للمبدع غزوان ؟

 قناة العراقية وشبكة الإعلام العراقي هي المدرسة الحقيقة لي ولكل الإعلاميين الحقيقين والبارزين على الساحة الآن نعم لا انسى فضل العراقية على تكوين شخصيتي الإعلامية البسيطة

 متى نشاهد غزوان شاكر في قنوات العربية؟

 الأمر متروك للمستقبل وهذا هدف من الأهداف التي رسمتها لذلك أي فرصة ستكون مناسبة لتطوير ونقلي إلى مساحات أخرى سأخطوها من دون أي تردد

 ما مدى أهمية ما تقدمه إعلامياً؟!

،، .ايضاً لا استطيع تقييم مااقدمه لكن بالعموم أنا راضٍ على ماقدمته إلى حد اللحظة وإن شاءالله أكون قد وفقت

 أقرب اعلامي رياضي قريب إلى قلبك

 الأقرب إلى قلبي ومن دون تفكير الإعلامي الشامل مصطفى الأغا

 إذا لم تكن إعلاميا ماذا كنت تحب أن تكون؟

محللاً سياسياً لكوني متابعا جيدا جداً للواقع السياسي العراقي والعربي وحتى العالمي

 هل هناك برامج جديدة في المستقبل ؟

 اكيد هناك برامج رياضية قريباً ستشاهدونها من خلال الرياضية العراقية اتمنى أن أوفق فيها

 كلمتك الأخيرة

،، كلمتي الأخيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: