أدم وحواء

“كلنا مدينون”

بقلم:زينب سيد

ليست كل الديون مادية أيوه،الديون ليست فلوس فقط

هناك ديون معنوية صعب الإنسان ينساها..

الديون يمكن تكون إرشاد في لحظة توهان،أو مواساة في لحظة حزن، الديون ممكن تكون مساندة في لحظة ضعف أوإنكسار ،ضمة صدر في لحظة عزاء ،كلمة حنينة في لحظة إنكسار ،جبر خاطر بكلمة ،كلمة تطمن بها أحدا خائفا ..

الديون ممكن تكون طبطبة علي كتف إنسان في وقت شدة.فيجب عليك أن تتعلم أن تتقن خفايا الكلام،فمن يتقنه لايحتاج إلي مقدمات ،ومن يتقن لغة العيون يستطيع السماع بلاأصوات ،ومن يتقن مناجاة القلوب يلامس الإحساس بلا اقتراب ،ومن يتقن إحتواء الروح يبقي بالروح حاضرا في عز الغياب…

فكلنا محتاجون للاهتمام وكلنا مدينون إياك في يوم تستقوي علي أحد بكلمة او تكون مصدر ألم ،خليك دايما هين ،لين،سهل،قريب من الناس واعلم أن الحنية تربح دائما ،وتزيدك حبا وقربأ اما القسوة فإني أكرهها حتى ولو كانت مجرد لفظ او نظرة عابرة ،الحنية تأسرني واللطف يبهرني،وطيبة القلب لايعلوها عندي ولايسبقها شئ ..اللهم اجعلنا من أصحاب القلوب الطيبة وارفع القسوة من قلوبنا ……

جميعا مدينون فمن منا لم يحتاج إلي لحظات المسانده؟!!ومن منا لم يساند صديقا وقريبا أوغريبا لايعرفه … كلنا مدينون دين خلقي ،أخلاقي ،روحي ،ووجب علينا تسديد ديوننا بالمساندة والحب والوفاء بالعهد

الأسرة والمجتمع …..آثار التوتر الأسري

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: