رياضة عربية وعالمية

الانتقاد والمديح الرياضي

سعد ابوذر

الانتقاد والثناء أمر لا يختصر على المدربين فقط، فالدكتور والمهندس والصحفي والكاتب والوزير والسياسي وغيرهم يتم انتقادهم اليوم والثناء عليهم غدا او العكس.

وهو امر طبيعي عندما يكون التقييم للعمل بشكل يومي، أو أسبوعي أو شهري وهذا التقييم يختلف تماما عن تقييم مرحلة كاملة أو مسيرة كاملة، والأهم أن لا يتم الحكم المطلق في فترة قصيرة

لذلك لا أراها جريمة ارتكبها من انتقد كومان وخيارات كومان وأفكار كومان في البداية، خصوصا ان العيوب كانت واضحة وتأثيرها على الاداء والنتيجة كان اوضح.

والانتقاد البناء من الصحافة والمختصين هو الذي أجبر كومان على التغيير الذي قلب موازين برشلونة في الاونة الاخيرة.

أما موضوع الظروف التي يعلق عليها بعض المشجعين مشاكل المدربين في كل بداية، فهي لا تنتهي وشخصيا لا اؤمن بها، ظروف فالفيردي وخروج نيمار ووووالخ، ظروف كيكي سيتين، والان كومان، نعم هناك ظروف ولكن هناك اوراق متاحة والاعتماد على الافضل من كل شيء متاح هو المطلوب.

والدليل على ذلك ما حصل في برشلونة في الاونة الاخيرة، من دون صفقات، من دون سوق، فقط التعامل بمنطقيه مع ما هو متاح وما يناسب الامكانيات نتائجه كانت سحرية على الفريق.

ما ذكر سابقا هو لا يقتصر على برشلونة وكومان، بل يجب ان يتم اسقاطه على الجميع، وبالاخص على مانشستر يونايتد الذي يعتبر من بين أبرز الفرق التي تعاني من هذه الناحية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: