شعر وحكايات

همستي “مشنقة اللسانِ”

ألا تدركون ما الصمت؟؟؟

صمتُ القلبَ عن النطقِ ….لأنهُ ماتَ

وصمتُ اللسانَ عن البوحِ لأنهُ شلَ

وجفاف الحبرَ عن الكتابةِ لأنه ُ استعصى …..

وبدأت الارواح هي من تخيط عتبها

بشرايين الدمِ ……لأنها مصدومة …

تارة تُعاتبُ وتارة تلعنُ وتارة تواسي..

إنه الصمت ….

إنهُ النجاة من ألمٍ جديدٍ …

ومن حكاياتٍ موجعاتٍ ….

ومن آهاتٍ مُتتالية……

إنهُ الكلام الذي تُداريهِ عن المسامعِ

إنهُ الحقيقة المؤلمة …..

إنهُ الصبرِ …..

وإن بدا ضعفاً فهو القوة ……..

حروفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: