حياة الفنانين

” محمد خير الكيلاني” للفنانين الشباب أقول مهلاً فالنجومية تحتاج لاكتساب الخبرة والذخيرة من الأعمال إن كان بالمسرح أو التلفزيوني

و العمل الاعلامي يحتاج لتراكم من السنين كما الفن

حاوره : فيصل علي ..

إخراج صحفي/ريمه السعد

..أبوطلال ومن لايعرف في حمص السورية الفنان والإعلامي محمد خير الكيلاني وهو علم من هذه المدينة ..محمد خير كيلاني وقصة عمل وعطاء طويل في المسرح والتلفزيون والإعلام تجاوزت الأربعين عاما ومازال العطاء مستمرا ..أبوطلال في حوار فني إعلامي يتحدث لنا ويروي الحكايات وهو المعروف بالحكواتي لنتابع …

تعريف بك ..وببداياتك بالعمل الفني ومن الذي شجعك:

محمد خير عبد الهادي الكيلاني من مواليد 1954 بدا ممارسة الفن منذ عام 1968 بالمسرح المدرسي والبدايه كانت من احباط نفسي عندما سرق منه احد الادوار عام 1966فكان خارج الحفل الفني المدرسي الذى اقامته مدرسة الشهيد محمد طيب شربك الابتدائيه فاقيم الحفل على مسرح الزهراوي ولم يستطع الدخول لحضور الحفله فوقف يراقب العرض من ثقب الباب فكان اول تحد له ولم يسمع النصيحه (لاتنظر من ثقب الباب ) وانتهت وذهب للبيت يائسا لكن كوابيس الحفله داهمته ليلا فصار يحلم ويهلوس ويهذي ويهدس بالمسرح وقامت والدته تخفض من حرارته التي سببها الاحباط

اكتشاف الموهبه

في المرحلة الاعداديه اكتشف موهبته استاذ الرياضه الشامل عبد الحفيظ الاخوان ( ابو عنتر) فاسند له اول بطولة مسرحيه بتعاون فني بين اعدادية الكندي وثانوية القدس للبنات فمثل مسرحية (الصامدون )من تاليف المرحوم الاستاذ طاهر التركماني وقدمت على مسرح الزهراوي بتاريخ 2و3 حزيران 1968 وتابع اكتشافه بمسرحية( المعلم) تاليف الاستاذ الموهوب غسان عوض وقدمت على نفس المسرح بتاريخ 16/اذار/1969 ونال اول هديه تشجيعيه قلم حبر ثمين من السيدة نجاة العا مودي مديرة الثانويه

بداية العشق

بداية عشق الفن كانت بالانتقال الى مجال ارحب فانتسب لنادي الخيام وبقي يراقب الممثلين لمدة عاميين كما يقول الكيلاني ومنهم انذاك الممثلون رئيس النادي مروان الزهراوي يوسف ويس وعبد العزيزنعيم ومحمد على عبيد وظهير غنوم وعبد الواحد صابر وغيرهم وراقبني خلال تواجدي الكاتب والمخرج المسرحي فؤاد سليم واعطاني بعد المشاهدة بطولة مسرحية (ثلاث جثث ) وقدمت على مسرح المركز الثقافي (جانب مقهى الروضه الان ) خلال شهر رمضان عام 1970 وقدمت بعدها المسرحيه الثانيه (بالاجماع زائد واحد ) تاليف الكاتب المصري الفريد فرج واخراج فؤاد سليم على نفس المسرح يوم 12 ايلول 1970..

○○ محمد خير الكيلاني أيضا الاعلامي القدير وقصة عطاء تجاوز ال40 عاما ..حدثنا عن محمد خير الكيلاني الصحفي ورغم العمر اطال الله بعمرك مازالت تغطي النشاطات الرياضية والثقافية والاجتماعية…

 مارست في البداية الملاكمة مع كبار ملاكمي حمص في نادي التضامن الذي صار تحت اسم نادي الكرامة بعد الدمج وبدأ مسيرتي الاعلاميه من عام 1970 في جريدة العروبة الحمصية 1970 علي يد الاستاذ المرحوم طيب صفوة وكنت أنوب عنه بتحرير صفحة الرياضه عند وجوده بدمشق لتحرير جريدة الاتحاد ومع الزميل حسين الحموي الذي تسلم تحرير الصفحة وكنت أشارك الزميل نبيل شاهرلي في مواد للصفحة التي استلم تحريرها

ثم عينت مراسلا لجريدة الرياضة 1976 الخاصه بدمشق مع الاستاذعدنان ناشف وانتقلت للعمل بجريدة الاتحاد الخضراء من 1982 الى 2002 عشرون عاما إشتغلت مع نخبة من الاعلامين بقيادة الاستاذ المرحوم عدنان بوظو والاستاذ المرحوم طيب صفوة والمرحوم مروان عرفات مع الزملاء فايز وهبي وعلي شحادة ومصطفى الاغا وسمير الشيخ ومالك حمود ولطفي الاسطواني وسلوى ضميريه وناصر النجار ونور الدين طرابلسي وعادل أبو شنب وأحمد بدران والاخوين أبي وأنس شقير والزملاء مراسلي المحافظات

بحمص الزميل غزوان الجاجه وبحماة صلاح اورفلي وحلب شعبان خليل وعبد الكريم البيبي وهاشم إيزا وبالدير قيس العبد الله. بالحسكه حنا عطا الله وبالقامشلي ابراهيم الحسين وبدرعا محمد المسالمه وبالسويداء مفيد زهر الدين وزياد عامر وبالرقه حسين هلال وباللاذقيه محمد عجان وعبد الله خفته وبالسلميه نزار عارفه و

ثم انتقلت للعمل احترافيا بجريدة الرياضيية الخاصة بدعوة من الزميله مها بدر 2002 و وخلال الأزمة مع يونس المصري ولعام 2020 مع الزميل غانم محمد وعاد للعمل مع جربدة الاتحاد للموسم القادم 2020/2021 عملت اذاعيا في برنامج ملاعبنا الخضراء في البدايات كمساعد للمذيعين محمود الجمعات وعدنان بكرو ومنقذ العلي و شعبان خليل وجمال الشيخ بكري ومحمد النجار و

ثم باذاعة سوريا الغد مراسل حمص ومعلق ببرنامج ( سمعني فطبول ) الذي كان يعده ويقدمه المرحوم مروان عرفات

وقمت بتغطية عدد من البطولات والدورات في سوريا وخارجها مثل

-بطولة الاندية العربيه بحمص 1985

– دورة المتوسط بالاذقيه 1987

-الدورة العربية بدمشق 1992

-بطولة ابطال آسيا للاندية 2006 في كوريا بسيؤل وحمص

-بطولة كأس الاتحاد الاسيوي بالكويت 2009

– معسكرات للكرامة في مصر والاردن ولبنان

ومازال ينشط حتي الآن عبر صفحته على الفيسبوك

وتغطيتي للاخبار الثقافيه نابع من اهتماماتي الثقافيه المسرح الشعر الادب بكل تصنيفاته

وتغطيتي لتلك الانشطه لمجلة الحياة المسرحية المتخصصه بالمسرح..

○○قصة الحكواتي ذاك الموروث الشعبي ونحن في زمن اندثر فيه كل ماهو تراثي ..رغم وجود امثالك المحافظين عليه ..

اخر الفنون التي عملت بها كان فن الحكواتي الذي اندثر مع مرور الايام ولان حمص لاتتذكرالحكواتي جيدا لانه كان فناً عابراً عليها ليس مثل فن كركوز وعيواظ فقد كنت رائد احياء هذا الفن عندما طرح علي الصديق نور الدين الهاشمي فكرة ان اقدم الحكواتي بسهرات فندق سفير حمص المحدثه بشهر رمضان بعد ان طلبوا منه ذلك فاختارني لهذه المهمه لما يعرفه عني من امكانيات فنيه وقدمت حكايا معاصره عن عنتر والزير فاشركت عنتر بمشاكل الحياة ودمجت معاركه المصيريه مع بني عبس بمعارك تقع بالمدينه التي انزلته اليها وعملت نصف شهر رمضان وايام عيد الفطر عام 1992 ولان الناس وادارة الفندق وجدت بما اقدمه فنا جديدا عليها فتعاقدت معي طيلة رمضان 1993 وصارت الحكايا بشكل تمثيليه اشرك به عمال المقهى وبائعي الفول والسوس والسحلب ويتدخل الحارس الليلي ليفك المشاكل بين هؤلاء وقلبت الحكايه من حكواتي يسيطر عليه القبضايات الى حكواتي يطوع القبضايات ويسيطر عليهم ولم اعمل خلال رمضان 1994لوفي عام 1995 اتصلت بي ادارة الفندق وفاوضتني من جديد وعملت برفقة مطرب حلبي اسمه حمام خيري صار مشهورا هذه الايام

انطلاقه خارجيه للحكواتي

لم اعمل عام 96 ولم يقدم الفندق سهراته وعام 97 عملت في لبنان بصيدا مع المطرب ياسر السيد لعدة ايام بحضور السيدة بهيه الحريري والفنان وليد غلميه والمطربه سميه البعلبكي واعيدت المحاوله عام 98 بطرابلس بخيمه رمضانيه لاقت استحسا ن الجمهوركما احييت سهرة راس السنه بنفس الخيمه مع فرقة نادي دار الفنون وكانت معي المطربه ميراي مصطفى وصورت لتلفزيون لبنان (TL ) فقرة الحكواتي مع الفنانين صلاح تيزاني (ابو سليم )وعبدالله حمصي (اسعد) وقضيت رمضان بتواصل مع الجمهور اللبناني الذي يقدر الفنون وللمصادفه اذاع بنفس اليوم تلفزيون المستقبل فقره طويله للحكواتي وفي عام 99دعيت الى فندق سفير بالكويت بترشيح من ادارة الفندق بحمص وقضيت من رمضان 17يوما وكان مجلس الامه الكويتي قد منع الحفلات في رمضان ولان الحكواتي لايعتبر حفلة فقد توافدت الى السهرة جاليات عربيه واجنبيه وكانت تحضر وتستمع للحكايا عن عنتر والزير حيث جعلت من الحكايا احداثا تجري في الكويت و تداخل الشغل ضمن عام 2000

الحكواتي ممسرحا

لنجاح ماحققته بفن الحكواتي دعاني نادي الخيام الذي تركته عام 1982 لتقديم فقرة الحكواتي ضمن مهرجان حمص الفني الثقافي ال16 بشكل منفرد لكني اقترحت على الاداراة تقديم عمل مسرحي بطله الحكواتي يحكي عن حالتين الاولى يحكي بها حكواتي قديم عن السيره الشعبيه المعروفه والثاني وهو انا يحكي عن السيره بشكل معاصر وبين الحالتين يغني مطرب وتوضع رتوش وبهارات تجعل العمل ممسرحا لمدة ساعه وقدم العمل يوم 24 ايلول 1988 بحديقة نقابة الفنون التشكيليه وحضره جمهور ومسؤولين ونال الاعجاب وطلب مشاهدته محافظ حمص المهندس محمد ناجي عطري لكن اداراة الخيام استغلت هذا النجاح لوحدها وقدمت العمل بشكل مغاير عما نقل للمحافظ ودق نادي الخيام اسفينا لي ولم يشركني بل ولما حضر المحافظ اراد الخروج برفقة امين الفرع لانه لم يلاقي العمل استحسانا لديه وكان يسال عني طوال العمل اين محمد خير ومتى سيظهر حيث راى العمل مصورا على الفديو لذلك كان يسال عني رئيس البلدية بسام نجاروالسبب بهذ التصرف من الخيام لم اعرف له مبرر فقد غيروا بحكاية العمل وقدم الحكواتي السيرتين لوحده

مهرجان الحكاية الفرنسي

انطلاقه جديدة ومشاركه عربيه واجنبيه للحكواتي حيث شاركت بمهرجان الحكاية الذي ينظمه المركز الثقافي الفرنسي بدمشق حيث رشحني الباحث منذر الحايك واجتمعت عنده بمكتبة طلاس مع ممثل المركز الفرنسي فيرجيل واتفقنا على ان اقدم حكايا ومحاضرة عن الحكواتي عبر التاريخ ضمن المهرجان الذي يشارك به حكواتيه من سوريا انا وكفاح الخوص وفرنسا ايريك بينتوس وساحل العاج ادم اديبوجو وتونس حكيم مرزوقي واسبانيا نمر سلمون وقدم كل حكواتي حكاياه باللغة العربيه والفرنسيه في دمشق وحلب وحمص وبيروت وقدمت حكاياتي بدمشق على مسرح المركز الثقافي الفرنسي يوم الاحد 21 شباط وفي حمص الاثنين 27 شباط 2005 وحاضرت لربع ساعه عن الحكواتي عبر التاريخ ثم قدمت حكاية معاصرة عن عنتر بن شداد

حكواتي برابطة الخريجين الجامعيين

خلال الأزمة عرض علي بأكثر من مكان أن أقدم الحكواتي في رمضان لكني كنت ارفض بسبب الحالة النفسية من الازمة نتيجة التهجير وسرقة بيتي ومكتبتي وتكلم معي رئيس رابطة الخريجيين الاستاذ عبد الحفيظ رجوب عن امكانية عرض للحكواتي بالرابطة واعتذرت لكن عبد السلام شتور وبسام النجار والشاعر محمود نقشو اقنعوني بعد الحاح واستشرت الكاتب فرحان بلبل فشجعني وقدمت اصبوحة بالرابطة حيث لم يكن بالامكان التقديم مساء بسبب الظروف الامنية وكان وقت التقديم الثانية عشرة ظهرا يوم 2017/10/17 حيث القيت محاضرة عن تاريخ الحكواتي ثم عرضا للحكواتي قدمت سيرة معاصرة لعنتر بن شداد بحضور جيد من مثقفي حمص اشادوا بماقدمت وخاصة المحاضرة التي اعجب بها الاستاذ فرحان بلبل والاستاذ عبد الكريم عمرين لجودة بحثي عن تاريخ الحكواتي من عدد من الكتب وكان عرض الحكواتي ممتعا للجميع حيث زرعت الابتسامة على وجوههم ونال العرض اعجاب الحاضرين

حكواتي اذاعة زنوبيا

* دعتني السيدة وداد العلي مديرة اذاعة زنوبيا FM وحادثني المخرج طلحت مهرات مع المعد عبد الرحمن دباغ لتقديم حكايا يومية طيلة شهر رمضان 2017 لمدة عشر دقائق ضمن برنامج فوانيس المنوع وقمت بكتابة حكايا معاصرة ويومية من هموم الناس وبدات التقديم من يوم السبت الاول برمضان 1438 الموافق 2017/5/27 وصرت اسجل الحلقات تباعا مع المخرج فواز شيخ السوق بحضور المعد لتذاع يوميا وكانت تجربة اذاعية جيدة ضمن تجاربي الفنية

حكواتي نادي الكرامة

قدمت العام الماضي 2020 حكايا رياضيه بنادي الكرامة حيث حكيت عن العابه ولاعبيه واداراته ومعتزليه وهدافوه بتصوير تلفزيوني تابعه جمهور الكرامة عبر صفحة النادي الرسميه طيلة شهر رمضان

اخر الانشطه

قمت في رمضان يوم الثلاثاء 2021/5/4 الموافق 1442/رمضان/22

خمس حكايا لمنظمة شرق بقبرص المهتمه بالتراث الانساني والتاريخي وتحكي الحكايا عن هجرات بني هلال وتغريبتهم ووذات الهمة التي وحدة العرب وقادتهم ضد الروم لتحرير قسطنطينيه وسبف بن ذي يزن في سعيه لتحرير بالده من الاحباش وعنتربن شداد وسعيه لنيل حريته والزير سالم الذي اشعل حرب البسوس 40 سنه وتم التصوير باستديو بإخراج تلفزيوني..

○○مارأيك بالواقع في المجالين الفني والاعلامي في بلدنا ..وكلمة منك للفنانين والاعلاميين الشباب..

الواقع الفني يشهد تقدما بمجالات ومراجعة بمجالات أخرى ولا أقول تراجعا ففي الغناء لم يعد هناك مطربون تطرب لصوتهم وغنائهم بل سادت ظاهرة الغناء صف كلام ولحن بلازمة معينه

وبالتلحين هناك مبادرات طربيه من خلال شارات المسلسلات امام بالغناء فالجمل اللحنيه مكررة او مسروقه من ألحان أخرى وبالمسرح هناك عروض متفاوتة المستوى بين عروض محترفه كالتي يقدمها المسرح القومي وعروض لفرق بالمحافظات هاويه تتلمس طريقها

بينما المجال الاعلامي أصبح مستنقع من خلال الفيس بوك الادعاء على قدم وساق من ناس لاعلاقة لها بالاعلام بينما الصحف لها كوادرها التي تلتزم بالكلمة

وللفنانين الشباب أقول مهلا فالنجوميه تحتاج لاكتساب الخبرة والذخيرة من الاعمال ان كان بالمسرح او التلفزيوني وللاعلامين الشباب أقول الفيس ليس هو المجال الذي يعطي الشهادة الاعلاميه وانما العمل الاعلامي يحتاج لتراكم من السنين كما الفن..

○○ أبوطلال تعرفك كل حمص ..حدثنا عن حمص المدينة التي تحب النور رغم كل مافعله طيور الظلام بها من بغض ارهابهم ..وخصوصية حمص عندك..

حمص هي الروح من الجسد وعلمها عند من غذاها وعاش في رحاها

وانا لم اغادرها في ظل الازمة ولن تستطيع طيور الظلام اخماد حبها وفي القلوب فقد تخرج منها عمالقة في كل مجالات الحياة وهي السباقه لتكون رائدة في مجالات عدة فنيه ومسرحيه وادبيه واقتصاديه وطبيه

والى ماهنالك من فنون الحياة وستبقى حمص مدينة الحب والمرح..

○○رسالة من الاستاذ محمد خير الكيلاني لمتابعينه

لم تتحق شهرتي في مجالات عملي ان كان بالمسرح والتمثيل او الصحافه الفنيه والرياضيه الا من خلال المتابعة لما أكتب من المحبين والمتابعين والجماهير في المجالين

فلهم مني كل المحبه والاحترام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: