مقالات

ثق بنفسك

قد يستمد الإنسان ثقته بنفسه من كونه غنى أو ذا منصب أو لامتلاكه جنسية مميزة من وجهة نظره!! أو حين يصبح مشهوراً ومحبوبا من الجميع وغيرها

فهل هناك محدد للثقة بالنفس ؟

وهل هناك أمور لابد من توافرها ليثق الشخص بنفسه؟

في الحقيقه لا!!

فمن قال أن الغني أفضل من الفقير

ومن قال أن الأبيض أجمل من الأسمر

ومن قال أن الوزير أحسن من الغفير!!

من وضع هذه القوانين على الأرض؟

فعلياً هناك قانون واحد وضعه الله على الأرض ليحدد هذه المسأله مسألة الكرامة والثقة بالنفس وهذا القانون في قوله تعالى ( إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ) [الحجرات:13]،

وقوله ﷺ: ( يا أيُّها الناسُ إنَّ ربَّكمْ واحِدٌ ألا لا فضلَ لِعربِيٍّ على عجَمِيٍّ ولا لِعجَمِيٍّ على عربيٍّ ولا لأحمرَ على أسْودَ ولا لأسودَ على أحمرَ إلَّا بالتَّقوَى إنَّ أكرَمكمْ عند اللهِ أتْقاكُمْ)

من هنا يتضح لنا أن هناك قانونا واحدا ومحددا وهو التقوى

وبالتالي عامل التقوى هو القابل للمقارنة فالتقي أكرم من غير التقي !

لذا فلينظر الإنسان إلى نفسه فإن كان يتمتع بالتقوى فليستمد ثقته بنفسه منها ولا يستمدها من المتغيرات حوله فالغني قد يصبح فقيرا والمنصب قد يزول

والجمال قد يذهب والشهرة قد تنطفئ

وبعد زوال المتغيرات أين يجد الإنسان نفسه؟!

حينها يفقد الثقة التي بناها على متغير على أرض متحركة

وإنما الأرض الصلبة التى لا تتحرك ولا تتغير هي التقوى

فكلما ازدَتَّ تقوى ثق بنفسك وانطلق في الحياة

بقلم / رحاب سامي

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: