شعر وحكايات

همستي ”  أنا وقلبي “

أمرُ على قلبي خلسة، واتعثرُ لِأرى كيفَ حالهُ؟
لكي لايشعرني بحزنه وأنا أداويهِ ..
أتناغمُ مع خطواتي وأبررُ له عدم إنشغالي بما يحسهُ …..
وأداري عنهُ كل تحركات حيرتي لِأجعلهُ ينعمُ ببقايا إيامهِ …
وأبعثُ لهُ خيوط الأملِ ليحيا بتطلعاتهِ ولِؤمن بأحلامهِ …..
أنا وقلبي 
أعتدتُ أن أبعثَ لكَ الموسيقى لأنكَ روحي وشغفها…..
وأعتادَ قلبكَ أن يبعثَ لي جمالَ لقطات حروفكَ وهمسكَ…..
فتشابكت ألأرواح وإن حلت بموقع
ألأمنتهى …..
أنا وقلبي 
لا أُريدكَ دخان فترحلُ بعدَ وهلة من الزمنِ ، أو سرابٍ فتتبخر بعدَ اليقظة
ولا اتمناكَ حلم تأتي لترحل
إنكَ التجدد لي في كل شرقٍ
وأستنشاقُ في كل فجرٍ …
حتى وإن وقفت أوراقكَ في كل خريفٍ …ستجددها وتزدهر في كل ربيع ….
فأن غفلت الطيور يوما عن التسبيحِ
سيغفل حبي لكَ ويتوقف قلبي عن النبض …
سأطوي كل سنوات عمري ..وسأكتفي برواية قصتي مع أول نبضة قلب لي….
رحماك ربي من عشقٍ دام لايعرف المستحيل …..

انا وقلبي 

حروفي 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: