أخبار وفن

ورحل أيقونة الطرب الأصيل …أبرز محطات الراحل صباح فخري وجوائزه الذهبية

كتبت /راما الآغا

الطرب للقلوب دواء وللسمع هو الطرب الأصيل وفي المكان هو فرحة وعيد وفي اللاشعور هو كل الذكريات وأوقات الحنين

و ذهب الطرب الأصيل بوفاة الفنان القدير ((صباح فخري)) الذي أنغامه وكلماته وألحانه تحرك الوجدان وترتقي بالإنسان وتذكرنا بكل جميل وحبيب ونفيس معه يكون التحليق في العالي فيكون الرقي والسلطنة

بعد مسيرته المضيئة بالإشراقات والتفرد حاصداً لأكثر من خمسون عام الشهرة والشعبية اللا محدودة

فتنعي وزارة الأعلام ونقابة الفنانين وفاة الفنان القدير ((صباح فخري)) ويودعه الفنانون والممثلون بكلمات تدمي القلب وتنازع الروح لرحيله 

بعد الفنانة(( ميادة بسليس)) بمدة زمنية ضئيلة

أي قدوة لأجيال تطمح للفن

أي أنغام ستشفي الوجد والحنين بوفاة الغائبين القديرين

قل للمليحة أن تلبس الأسود ، غصين البان قد رحل ..صباح فخري الملقب بـ “صناجة العرب” 

حياة الراحل صباح فخري

ولد الفنان الراحل ((صباح فخري)) عام ألف وتسعمئة وثلاثة وثلاثون بمدينة حلب الشهباء التي تصنف من أهم المراكز الموسيقية الشرقية العربية

نبغت موهبة الفنان الراحل ((صباح فخري)) بالعقد الأول من عمره

درس الغناء والموسيقا بالإضافة لدراسته العامة بأعوام باكرة بالمعهد الموسيقي العربي بحلب ثم دمشق حيث تخرج من المعهد الموسيقي الشرقي عام ألف وتسعمئة وثمانية واربعون بدمشق بعد دراسته للموشحات والأيقاعات ورقص السماح والقصائد والأدوار والصولفيج والعزف على العود

 

تتلمذ على يد أهم معلمين الموسيقا العربية وكبار الموسيقيين السوريين منهم الشيخ(( علي درويش))

والشيخ ((عمر البطش))

و((مجدي العقيلي)) ((ونديم وإبراهيم الدرويش ))و

((محمد رجب ))و((عزيز غنام ))

منحه الدكتور الرئيس(( بشار حافظ الأسد ))وسام الأستحقاق من الدرجة الممتازة عام ألفين وسبعة من الدرجة الممتازة بدمشق

حائزاً عدداً كبيراً من الجوائز وشهادات التقدير بمختلف الجامعات والهيئات الأميركية تقديراً وتكريماً لجهوده المضاعفة والمبذولة بإحياء التراث العربي الأصيل

من أهم التقديرات التي حصل عليها غناؤه بقاعة نوبل للسلام بالسويد ثم قاعة بيتهوفن بمنطقة بون بألمانيا

كما غنى بقاعة قصر المؤتمرات بباريس ثم حاز العديد من الجوائز من أهم واقدر المستويات بعدة دول منها وسام تونس الثقافي الذي منحه ياه الرئيس التونسي ((الحبيب بورقيبة)) عام الف وتسعمئة وخمس وسبعون

ووسام من جلالة السلطان ((قابوس))عام الألفين

نال الميدالية الذهبية بمهرجان الأغنية العربية بدمشق عام الف وتسعمئة وثمانيةوسبعون

غنى ((صباح )) العديد من أغاني حلب التقليدية المستمدة كلماتها من قصائد الشاعر أبو فراس الحمداني والمتنبي وعدة شعراء أخرون

من أهم وأشهر أغانيه: ياحادي العيس ،ومالك ياحلوة،خمرة الحب،ياطيرة طيري،فوق النخل، قدك المياس،يامال الشام ،موشحات ياشادي الألحان وعدة أغاني أخرى

إما على صعيد أعماله السينمائية: فيلم الوادي الكبير مع المطربة ((وردة الجزائرية)) ،فيلم الصعاليك عام ألف وتسعمئة وخمس وستون عام بوجود عدد من الممثلين أهمهم

((دريد لحام ))و((مريم فخر الدين))

وعلى صعيد برامجه التلفزيونية أسماء الله الحسنى مع االممثل القدير الراحل(( عبدالرحمن آله رشي))

والممثلة القديرة ((منى واصف ))والممثل المخرج القدير ((آ.زيناتي قدسية ))

مسلسل نغم الأمس مع الممثل القدير الراحل(( رفيق سبيعي)) والممثلة القديرة(( صباح الجزائري)) كما لحن وغنى الفنان الراحل ((صباح فخري)) عدة قصائد لعدة شعراء منهم ((المتنبي)) ،((أبوفراس الحمداني))،((مسكين الدارمي))،

((أبن الفارض)) ،((الرواس))،((أبن زيدون))

،((أبن زهر الأندلسي))((،لسان الدين الخطيب،))حيث لحن للشعراء المعاصرين ((فؤاد اليازجي))،

((انطوان شعراوي))((،جلال الدهان))،

((عبدالعزيز محي الدين الخوجة))

((عبدالباسط الصوفي)) كما غنى الكثير بالمهرجانات العربية والدولية

إن الروح لتخشع والقلب ليدمع وإننا على فراقك لمحزونون وداعاً لرحيلك المؤلم الفنان صباح فخري والصبر لقلوبنا على وداعك الأليم ببداية فصل شتاء حزين بغياب قامة فنية قديرة تحتاج لخبرتها أجيال قادمة على مر السنين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: