مقالات

جلد الذات ……

قد تحصل لنا أمورٌ كثيرة فتقلبنا رأساً على عقب …

أما أن تكون لصالحِنا أو العكس .

ونحنُ شتانِ بين الأثنينِ ….

وأحياناً يصل بالإنسانِ المبالغة في القساوة على نفسهِ مقابلة لهذه الظروف .

فيتوهم الكثير إنهم يراقبوا ذاتهم أو يأنبوه ، لكنهم بالواقع هم يقومون بجلد الذات ، والسخط على النفسِ من خلالِ الشعورِ بالذنبِ والتعمق بتفاصيل الأخطاء وتضخمها ، وحتى تصل بهِ القسوة إلى تعذيب الجسد ، والروح أيضا .

فكثيرا نلاحظ أُناسٌ يجرحوا أيديهم بالسكاكين ،أو يضربوا أنفسهم ،أو يسجنونها.

إضافة إلى التعذيب المعنوي ونعت نفسهِ بالفاشل أو المُخزي .

وهذا يؤثر سلبياً على نفسية الشخص، وعلى معنوياتهِ بصورة عامه .

لأنهُ لايؤمن بغفران نوبهِ وكأنهُ يضع قانون منفرد له وحده .

إن كان اللهُ يغفرَ ويُسامح، فنحنُ لماذا لا نغفر لأنفسنا ، ونحاول النهوض بها نحو الأفضل؟!!!

فلنكن إيجابين ولنطور من عقولنا ومخططاتنا وأهدافنا …

ويأتي هذا المرض من القساوة التي يُلاقيها أغلب الناس ، لاسيما إنها تبدأ منذ الطفولة حيث التعامل القاسي المفرط من قبل الآباء نحو الأبناء ، وتتراكم ثم ينتج عنها هذا ألألم المميت ، فينشأ الطفل ضعيفاً ، ومحبطاً ، لجفاف الحب والعاطفة من الأبوين، أو لقساوة معينة يتلقاها الأشخاص من المحيط الذي يعيشونَ فيهِ ، إما بسبب علاقات فاشله أو لتنمر معين .

عندها يصيبهم الضعف والالتجاء إلى العذاب الذاتي …

علاج مرض جلد الذات 

نعم هو مرض ، لكن بإرادتنا

وعزمنا نستطيع أن نتغلب عليه

١/ الاستعانة بالله والتوكل عليه في

كل أمور حياتنا .

٢/ تدرك حقيقة إن البشر خطاء

ولديه ذنوب ، وليسَ وحدكَ من

يخطأ ، لذا لابد من التصالح مع

أنفسنا والتقدم نحو الأحسن.

٣/ التخلص من المشاعر السلبية ،

ولنعمل ما ينفعنا وينفع صحتنا .

ولنحاول التكلم مع أنفسنا

لاسيما أمام المرآة ، له دور كبير

ولنعبر عن حبنا لنفسنا .

٤/ الرضا عن النفس ، والفخر بها .

٥/ الصبر والهدوء النفسي .

٦/ قدم لنفسك الحب والعطف

وشجع نفسك نحو الأفضل،

وقدم الحافز لها للاستمرار…

٧/ كسر الضعف الذي بداخلنا ،

والتوقف عن كل مايؤلمنا ويُعمق

مشاعر الحزن داخلنا …

كتبت/ طيور الورد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: