أدم وحواء

القراءة سعادة

القراءة تمنحك عالما خاصا ،تزيد حجم عقلك

تريح نفسيتك من تقلبات الحياة حولك فتنقلك إلى مكان آخر داخل الكتاب لتسبح فيه بعمق

تجعلك تشرب قهوتك برفقة كُتَّاب عظماء تركوا الأثر لنتعلم منهم

وكل كاتب قد قرأ عشرات بل مئات الكتب لينتج كتابه فحين تقرأ كتاب تكون قد قرأت ملخص مئات الكتب… فأي فائدة هذه؟!

كتاب في الطب وآخر في الحياة وثالث في التاريخ ورابع في سيرة حياة أحد الناجحين

وهكذا تتنوع المعارف والخبرات وتزيدك قوة ومعرفة وسعادة وعلم يجعلك تفهم أكثر عن منطق الحياة وأمورها وتفاصيلها

فتنفتح نافذة العالم أمامك وترى ما لم تكن تراه من قبل فيتغير العقل وتتغير حياتك وتصبح أكثر مرونة ونشاط وفاعلية وتتبدل الأحوال إلى أحسنها

فيا أمة اقرأ هل حان الوقت للقراءة هل حان الوقت للعلم والمعرفة فقد أراد الله منا أن نكون خلفائه في الأرض نعمرها و نبنيها فهل يمكننا ذلك دون علم !!

اقرأ بنية طلب العلم تؤجر عليه بإذن الله فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنة )

ودوما ادع الله ( رب زدني علما)

واجعل لك ركنا مميزا تنفرد فيه مع الصديق الأوفى( كتابك)

 بالقرآن نحيا وبالعلم نرقى

كتبت/ رحاب سامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: