حياة الفنانين

حقيقة حكاية وفاة الفنانة كاميليا والفنانة وداد حمدي

كتب/خطاب معوض خطاب

حكاية وفاة الفنانة كاميليا والفنانة وداد حمدي تعد واحدة من أكثر الأكاذيب انتشارا في مواقع التواصل الاجتماعي والصفحات والمواقع الإلكترونية، والحكاية التي يتناقلها الكثيرون وينشرونها على نطاق واسع أنه في فيلم “قمر 14” الذي قام ببطولته كاميليا ومحمود ذو الفقار وأخرجه نيازي مصطفى وعرض سنة 1950 حدث حوار بين الفنانة وداد حمدي والفنانة كاميليا، وأن كلا منهما قد تنبأت بنهاية الأخرى في هذا الحوار، وإن نهايتهما قد جاءت مطابقة لما جاء فيه.

اقرأ أيضا الفنانة “عزة فؤاد” الموهوبة البارزة والحاضرة الغائبة

“شكران مرتجى “غسان مسعود أمير بكل التفاصيل أداءاً ومعاملة وطريقة حياة

حيث ينسب هؤلاء في منشوراتهم أن الفنانة كاميليا قد قالت للفنانة وداد حمدي حسب نص حوار الفيلم: “يا رب تنضربي بسكينة”، وأن وداد حمدي قد قالت لكاميليا: “يا رب تتحرقي”، ويختمون منشوراتهم مؤكدين أن نهايتهما بالفعل قد جاءت كما قالوا في حوار الفيلم، حيث أن الفنانة وداد حمدي قد قُتِلَت أثر طعنها بالسكين عدة طعنات من الريجيسير متي، كما أن الفنانة كاميليا قد سبقتها وماتت محروقة في الطائرة التي سقطت في محافظة البحيرة.

هذا ما ذكرته مواقع التواصل الاجتماعي والصفحات والمواقع الإلكترونية، ولكنه في الحقيقة ليس أكثر من خيال وأبعد ما يكون عن الحقيقة، ففيلم “قمر 14” يعرض كثيرا على القنوات الفضائية وموجود على اليوتيوب، ومن السهل التأكد من كذب ادعاءات هذا المنشور الوهمي، وفي هذا المقطع نشاهد الحوار للذي دار بين كاميليا ووداد حمدي، ولن نجد فيه شيئا مما جاء في ذلك المنشور المكذوب، فكاميليا لم تدعُ على وداد حمدي بأي شيء مما قيل، ووداد حمدي كذلك لم تتنبأ بطريقة موت كاميليا ولم تقل لها: “يا رب تتحرقي” كما هو منشور، وإنما قالت لها في الدقيقة 1.25: “إن شالله تنكوي في نار جهنم”، وهذا ليس كلاما يتنبأ بالوفاة وإنما بالمصير في الآخرة، وسواء كان هذا أو ذاك فعلمه عند الله وحده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: