حياة الفنانين

رشوان سعيد.. واحد من الفنانين المبدعين المهمشين

كتب/خطاب معوض خطاب

الفنان عظيم الموهبة قليل الحظ رشوان سعيد يعد واحدا من الفنانين المبدعين الذين أبدعوا وتألقوا رغم أنهم لم تسند إليهم أدوار البطولة في أعمال فنية تتناسب وحجم موهبتهم وإبداعهم الفني، كما أنه ومثله في ذلك عدد كبير من الفنانين المبدعين المهمشين الذين لم ينالوا ما يستحقون من شهرة ونجومية وتتجاهلهم وسائل الإعلام التي تسعى فقط خلف عديمي الموهبة فاقدي الإبداع.

وحقيقة لا أعلم مقاييس النجومية والشهرة في بلادنا، فلو كانت العبرة بالوسامة لكان الفنان رشوان سعيد الذي ولد في يوم 11 نوفمبر سنة 1942 في مقدمة نجوم ومشاهير الفن المصري، ولو كانت الموهبة هي معيار النجومية لكان نجما من المشاهير، حيث يتمتع بموهبة يشهد له بها الكثيرون، كما أنه فنان أكاديمي حيث تخرج في المعهد العالي للفنون المسرحية، ولو كانت العبرة بتنوع الأداء وتعدد مجالات الإبداع لكن في المقدمة أيضا، حيث قام بالتمثيل في السينما والمسرح والتليفزيون والإذاعة بالإضافة إلى عمله بالدبلجة والأداء الصوتي في أفلام ومسلسلات الرسوم المتحركة.

وربما يخفى على الكثيرين اسم الفنان رشوان سعيد، ولكننا سنتذكره على الفور حينما تستعيد ذاكرتنا أعماله الفنية التي شارك فيها، وتألق وأبدع وترك فيها بصمة لا تنسى بأدائه الراقي وصوته المميز، ومنها تجسيده لشخصية الشاب الثائر في فيلم “احنا بتوع الأتوبيس”، وضابط الشرطة الذي يبحث عن الفتاة المفقودة في فيلم “آخر الرجال المحترمين”، والفنان التشكيلي أشرف الهواري صديق كمال زهران الذي ينوي الهجرة إلى كندا في فيلم “كل هذا الحب”، كما أنه أبدع وتألق في تجسيد شخصية أبو طالب عم الرسول في مسلسل “رجل الأقدار”، والشيخ صابر في مسلسل “إمام الدعاة”، وخبيب بن عبد الله بن الزبير في مسلسل “عمر بن عبد العزيز”، والراهب الشامي في مسلسل “تحت ظلال السيوف”.

كما أنه تألق في دبلجة الأفلام الأجنبية والأداء الصوتي لمسلسلات الرسوم المتحركة، ومن أشهر أعماله في الدبلجة والأداء الصوتي مشاركته في مسلسل “بكار” ومسلسل “قصص الأنبياء في القرآن” ومسلسل “علماء المسلمين”.

اقر أ أيضا تكريم الفنان دريد لحام في العراق وشكران مرتجى تعتذر

الكاتبة عبير حافظ القصة والمقال الأقرب لقلبي ونقد اللوحات الفنية والعمل بالصحافة الأقرب لعقلي

وقد شارك في عدد كبير من المسلسلات التليفزيونية، وتألق بصورة كبيرة في الأعمال الدينية والتاريخية حيث أجاد التحدث بالفصحى، وقد شارك في العديد منها مثل: “الإمام الترمزي” و”هارون الرشيد” و”الأبطال” و”فارس السيف والقلم أبي فراس الحمداني” و”ساعة ولد الهدى” و”محمد رسول الله إلى العالم” و”القضاء في الإسلام” و”الأزهر الشريف منارة الإسلام” وعلى هامش السيرة” و”سيف اليقين” و”رجل الأقدار” و”الليث بن سعد” و”الحسن البصري” و”الوعد الحق”.

كما شارك في عدد من المسلسلات الاجتماعية ومنها: “الصعود إلى القمة” و”حكايات السندباد البحري” و”حكايات من حارتنا” و”آوان الورد” و”رد قلبي” و”ينابيع العشق” و”أوراق مصرية” و”عرفة البحر”، وقد ابتعد الفنان رشوان سعيد عن المجال الفني منذ ما يقرب من 10 سنوات ومن وقتها ولا يعلم عنه أحد شيئا.

اقرأ المزيد محمد قنوع يرد على الانتقادات التي وجهت له و للفنان خالد القيش

الناقد ملهم الصالح ” المسرحي لؤي شانا تجاوز تشيخوف في “موت موظف ” والمسرح يحتاج إلى قرار سياسي وميزانية مفتوحة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: