2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

6/20/2018

نور عبد المجيد لاسكالا


نور عبد المجيد لاسكالا

بقلم/هبه سلطان

نور عبد المجيد هي روائية سعودية، حاصلة على ليسانس آداب من جامعة أم القرى، ودبلوم التربية وعلم النفس من جامعة عين شمس بالقاهرة، شغلت منصب مسؤول تحرير مجلة مدى السعودية لمدة عامين، ومنصب مساعد رئيس تحرير مجلة روتانا لمدة عام واحد، لها زاوية ثابتة في مجلة كل الناس، وأثناء عملها الصحفي قامت بإجراء حوارات مع شخصيات هامة مثل الكاتب محمد عبد القدوس، الكاتب مفيد فوزي، الصحفي مصطفي بكري، وفضيلة المفتي علي جمعة، كان أول أعمالها ديوان وعادت سندريلا حافية القدمين، وبعد ذلك توالت أعمالها الأدبية.

نور عبد المجيد لاسكالا



أسلوب نور عبد المجيد الروائي


تميز أسلوب نور عبد المجيد بجمال العبارات، والتي جاءت في أغلب روايتها معبرة عن مكنون شخصياتها، فتجعل القاري يتفاعل مع الأحداث كأنه في قلب الرواية، ويتفاعل مع الشخصيات كأنه واحد منهم، فقد نجحت نور عبد المجيد في روايتها أن تنقل القارئ من عالمه إلى عالمها وهي تكتب، كأنها ترسم لوحة، أو تعزف لحنا رائعا بكلمات تسحر العقول، وتمس أوتار القلوب.


روايات نور عبد المجيد


روايات نور عبدالمجيد تتميز أغلبها بالدفاع عن المرأة في مجتمع ذكوري، لذلك دائما ما تثير روايتها الجدل، مابين مؤيد ومعارض، الكثير يطلق على هذا النوع من الروايات أدب المرأة، على الرغم من أن الفنون والأدب لا تصنف، وأن صنفت فهي دلالة على العنصرية، فقد كتب إحسان عبد القدوس سابقا عن المرأة، لماذا لم يصنف على أنه أدب المرأة.


وقديما كانت شهرزاد تحكي لكي تحافظ على حياتها من بطش شهريار، أما حاليا فعادت مرة أخرى شهرزاد تحكي لتحافظ على حياتها ليس فقط من بطش وقهر المجتمع الذكوري، لكن أيضا من قهر المرأة للمرأة، وقهر المرأة لنفسها، وكان أول روايات نور عبد المجيد رواية الحرمان الكبير، ثم رواية نساء ولكن الحاصلة على جائزة البوكر، ثم رواية رغم الفراق، ثم رواية أريد رجلا التى أثارت جدلا واسعا، وتحولت إلى عمل درامي، ثم عالرواية الثنائية أنا شهيرة. أنا الخائن، وتحولت أيضا إلى عمل درامي.
نور عبد المجيد لاسكالا



رواية لاسكالا


رواية لاسكالا هي احدى روايات نور عبد المجيد، ولاسكالا هو اسم مسرح فى روما، وقد اختارت الروائية نور عبد المجيد هذا الاسم للرواية، لأن البطلة وصلت الى نهاية قصتها بالوقوف على خشبة المسرح، لتبدأ منه حياة أخرى كما أحبتها، وقد طرحت في هذه الرواية الكثير من القضايا الاجتماعية، مثل قضية الإهمال، قضية الغربة والهجرة غير الشرعية، فإن لم تجد نفسك داخل وطنك، فلن تجد لنفسك وطن آخر، أما القضية الأكثر أهمية في الرواية هي سقوط الرجولة في نظر المرأة، فإذا سقطت الرجولة سقط الحب، أما القضية الأخيرة هي كيف تكون نفسك، لا تترك أحد مهما أحبك أن يصنعك، أن يري نفسه فيك، هذا ليس حب بل سيطرة، وهذا أتضح من شخصية يسر الغندور بطلة رواية لاسكالا، وقد نجحت نور عبد المجيد في هذه الرواية أن تتعمق داخل أغوار النفس البشرية، وتكشف النقاب عن حياتنا الإجتماعية.


رئيس قسم المقالات
غادة عبد الله
نائب رئيس قسم المقالات

هبة سلطان
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين