عاممقالات

يا زمان الوصل بالاندلس



يا زمان الوصل بالأندلس
بقلم الكاتب الساخر: عادل إدريس
كنت قد تواعدت مع بعض الأصدقاء القدامى لنتقابل لنعيد أيام زمن مضى فأطلقنا على مجلسنا هذه الليلة ( يا زمان الوصل بالاندلس ) .
وكعادتهم دائما ينكشوننى نكشة أعرف مقصدها فسألنى الملقب بأمير الدهاء:
قل لنا ماذا يعجبك في المرأة في نظرك يا شيخ مشايخ العشاق؟
قلت : وهل عندكم أستعداد أن تكونوا كأهل الكهف تمكثون أعواما لأقول لكم ما يعجبنى بالمرأة ولا يقاطعني أحد منكم .
فبادرنى أحدهم : إذا كنت ستأخذ أعواما في وصف جمالها فقل لنا إذن ما لايعجبك فيها؟.
قلت : من الواضح أنكم تريدون أن ننهى سهرتنا الآن.
فضحك وقال لى : لما؟
قلت : لأن الرد على سؤالك لن يأخذ سوى أقل من الفيمتو ثانية لأننى لا أرى قدر أنملة لا يعجبنى في المرأة وإن كنتم لا تصدقونني … 
خذوا عينى شوفوا بيها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: