عاممقالات

لدغة الافعي جمع واعداد د/ عبد العليم سعد سليمان دسوقي



لدغة الافعي


لدغة الافعي هو الضرر الذي يؤدي الي كثير من الأحيان للجروح و قد تؤدي أحيانا في التأثر بسمها. على الرغم من أن الغالبية العظمى من أنواع الثعابين غير السامة تقتل عادة فرائسها مع انقباضها بدلا من السم، وجد أن الثعابين السامة يمكن أن توجد في كل القارات باستثناء القارة القطبية الجنوبية. الثعابين في كثير من الأحيان تنكز فرائسها كوسيلة من وسائل الصيد، ولكن أيضا لأغراض دفاعية ضد الحيوانات المفترسة. 

من الأعراض الشائعة للدغات الأفاعي هي الخوف الشديد والذعر و الغثيان والقيء والإسهال والدوار، والاغماء، وعدم انتظام دقات القلب، والبرد، والبشرة الطرية. 

لدغات الأفاعي الجافة، وتلك التي ترتكبها – الأنواع غير السامة، لا تزال يمكن أن تسبب اصابة شديدة للضحية. للاسباب الاتية : لدغات أنياب الافعى قادرة على إلحاق الجروح العميقة، واللدغة قد تسبب الحساسية المفرطة في بعض الناس، وواللعاب على أنياب الثعبان قد تكون مأوى للعديد من الملوثات الجرثومية الخطرة قد تنتشر العدوى ويحتمل أن تقتل الضحية.

معظم لدغات الأفاعي، سواء من قبل ثعبان سام أم لا، سوف تكون نوع من تأثير اللدغات المحلية. هناك ألم واحمرار طفيف في أكثر من 90 ٪ من الحالات، على الرغم من أن هذا يختلف تبعا للموقع. العضات من الأفاعي وبعض الكوبرا قد تكون مؤلمة للغاية، قد تسبب أحيانا تورم شديد في غضون 5 دقائق و قد تسبب نزيف ومن الأعراض الشائعة الأولية للدغات هي الخمول والضعف والغثيان، والتقيؤ. و تعتبر أكثر الأعراض التي تهدد الحياة على مر الزمن في انخفاض ضغط الدم، تسريع النفس، عدم انتظام دقات القلب الحادة وفشل الجهاز التنفسي. 

جمع واعداد

د/ عبد العليم سعد سليمان دسوقي

مدرس علم الحيوان الزراعي

قسم وقاية النبات

كلية الزراعة – جامعة سوهاج- مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: